ما هي أضرار الطلق الصناعي؟

اضرار الطلق الصناعي

يعتبر الطلق الصناعي من أفضل الوسائل الإصطناعية التي يمكن استخدامها من أجل تحفيز الولادة. فتتعدد كثيرًا الأسباب التي تجبر الحامل أحيانًا إلى الخضوع إلى هذا النوع من الطلق ومن أبرزها:

  • عدم بدء الطلق قبل أسبوعين من موعد الولادة.

  • عدم وجود نسبة كافية من السائل الأمنيوسي الذي يحيط الجنين.

  • معاناة الحامل من عدوى معينة في الرحم.

  • بدء الطلق لكن من دون وجود أي تقلصات.

  • إصابتك بارتفاع في ضغط الدم أو سكري الحمل، الأمر الذي يعرضك أنت والجنين للخطر.

  • إنفصال المشيمة عن جدار الرحم.

لكن تتكاثر الأقاويل حول تعدد الأضرار التي قد تنتج عن الطلق الصناعي. فهل هذا الأمر صحيح؟

بدايةً، يتم الخضوع للطلق الصناعي إما من خلال استخدام التحاميل المهبلية أو عن طريق الوريد إلا أنه قد تتسبب في بعض الأحيان بالأمور التالية:

  • الخضوع للولادة القيصرية خصوصًا إن كان هذا حملك الأول.

  • ارتفاع نسبة الولادة المبكرة، ما يؤدي إلى احتمال ولادة الطفل وهو يعاني من صعوبة في التنفس.

  • عدم وصول نسبة كافية من الأكسجين إلى الجنين وانخفاض عدد معدل ضربات قلبه.

  • تمزق الرحم.

  • معاناتك من النزيف خلال فترة ما بعد الولادة وذلك بسبب عدم انقباض عضلات الرحم بشكل جيد.

  • انزلاق الحبل السري، الأمر الذي يؤدي إلى عدم وصول نسبة كافية من الأوكسيجين إلى الجنين ويسبب الكثير من الضغط.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!