اضرار السمنة على المراهقين

اضرار السمنة على المراهقين

عندما يزيد وزن المراهق عن المعدل الطبيعي ويبلغ حدّ السمنة المفرطة، تُمسي صحّته الجسدية والنفسية عرضةً للخطر. وفي هذه الحالة، لا بدّ للأهل من أن يتحرّكوا بسرعة ويتّخذوا مقاربةً فاعلةً لمساعدة ولدهم في التخلّص من الوزن الذي يُثقل كاهله ونفسيّته معاً.

كيف يحافظ المراهق على لياقته البدنية؟

لكن، وقبل القيام بأي تحرّك من هذا القبيل، على هؤلاء أن يُدركوا مدى خطورة السمنة ومضاعفاتها السلبية على حياة المراهق:

- يمكن للسمنة الزائدة أن تُصيب المراهق بالسكري النوع الثاني، فمشاكل في القلب وارتفاعٍ في معدل الكوليسترول وذبحة قلبية وحالات صحية خطيرة أخرى.

- تفيد إحدى الدراسات بأنّ معاناة المراهق مع السمنة لفترة طويلة تجعله عرضةً للاكتئاب. وبناءً عليه، تقترح الدراسة إخضاع المراهق للعلاج من الحالتين معاً وتعزيز احتمالات الشفاء.

- تؤكّد إحدى الجامعات الأميركية المتخصّصة في أمراض القلب أنّ الزيادة الكبيرة في وزن المراهق تزيد خطر تعرّضه لأزمة قلبية في وقتٍ مبكرٍ من حياته.

- تؤثّر البدانة في الصورة التي يكوّنها المراهق عن جسمه. في أغلب الأحيان، يفتقر المراهقون البدينون للثقة بأنفسهم وقدراتهم، ويعجزون عن التفكير في الصورة التي يرغبون في تكوينها عن أنفسهم.

- يُحتمل لقلق المراهق إزاء شكله وتعرّضه لانتقاداتٍ ساخرة من قبل زملائه بسبب وزنه، أن يؤثر سلباً على تحصيله العلمي، ومردّ ذلك بشكلٍ رئيسي إلى انشغال تفكيره الدائم عن الدراسة وعدم قدرته على التعامل مع ضغوطات السعي اليومي في المدرسة.

- تشير دراسة صادرة عن مركزٍ طبيٍّ في بوسطن إلى أنّ الزيادة في الوزن لدى المراهق تضع ضغطاً كبيراً على أربطته ومفاصله، ما يجعله عرضةً لالتهاب المفاصل في سنّ صغيرة.

- يمكن للبدانة في سن المراهقة أن تحرم صاحبها من النوم وتسبّب له اضطرابات عديدة، على شاكلة انقطاع النفس النوميّ أو Sleep Apnea.

- يصعب على المراهق الذي يعاني زيادةً كبيرةً في الوزن، ممارسة الرياضة والأنشطة الجسدية الأخرى، ما يحرمه متعتها. وإن كنتِ تظنين بأنّ مراهقكِ لا يحبّ الرياضة لمجرّد أنه لا يمارسها، فكّري بالأمر مجدداً!

- يجد المراهق البدين صعوبةً في تكوين صداقات، إذ يميل الأولاد في هذه المرحلة العمرية إلى استبعاد أقرانهم البدينين والسخرية منهم.

قلة النّوم تسبّب السمنة للمراهقين

تلك كانت مضاعفات السمنة على المراهق وأبرز الأسباب الداعية لتدخل الأهل ومساعدة ولدهم على خسارة الوزن والمضي قدماً في حياته. ما عساها تكون الخطوات الضرورية لهذا التدخل؟ ترقّبي الإجابة في مقالٍ لاحقٍ على "عائلتي".



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟