5 عوامل تجعل المرأة عرضة لصدمة الولادة

اسباب تعرض المرأة لصدمة الولادة

صدمة الولادة هي نوع من الإجهاد الذي تعاني منه الأم أثناء المخاض أو عند الولادة، وقد تكون جسدية، نفسية أو عاطفية؛ فما هي العوامل التي تجعل المرأة عرضة له؟

لقد تحدّثنا سابقاً عن أسباب اكتئاب ما بعد الولادة وأعراضه، والآن، حان الوقت للتطرّق إلى موضوع صدمة الولادة والعوامل التي قد تعرّضك لها.

الولادة المتعسرة

بعض الأمهات يتوقعن أن تكون ولادتهن سهلة وسريعة، ولكن في حال حصل العكس، فقد تولّد لديهن تلك التجربة خوفاً من الولادة في المستقبل. على سبيل المثال، إذا اضطرت المرأة تمضية ساعات طويلة وأيام في المخاض من دون الحصول على إبرة الظهر، فقد يعرّضها ذلك لألمٍ شديد ما يجعلها تخشى الولادة مرة أخرى.

مضاعفات المخاض

بعض النساء قد يعانين من مضاعفات المخاض مثل الإصابة بنزيف ما بعد الولادة أو المشيمة المحتبسة، الأمر الذي قد يعرضهن لصدمة الولادة. وفي حال كان طفلك مقعدياً، فقد يحتاج الطبيب إلى استخدام أدوات للمساعدة على الولادة، ما قد يشكّل تجربة مؤلمة بالنسبة للأم للمرة الأولى.

إصابة الولادة

إصابة الولادة هي أي ضرر يعاني منه الطفل أثناء الولادة. تحدث هذه الإصابات عندما يساعد الأطباء الأم أثناء الولادة. يمكن أن تشكّل إصابة الطفل حديث الولادة بكدمات وخدوش حمراء على الرأس أمرًا مزعجًا لبعض الأمهات. لحسن الحظ ، تلتئم هذه الخدوش من تلقاء نفسها دون تدخل طبي.

ومع ذلك، هناك المزيد من إصابات الولادة الرضحية التي قد يعاني منها الرضيع بما فيها كسور الترقوة والحرمان من الأكسجين والالتهابات وشلل الوجه والشلل الدماغي أثناء الولادة. ولأن هذه الإصابات تحدث أثناء الولادة، فقد تشعر الأم بالذنب ولا ترغب في الولادة مرة أخرى.

وفاة حديثي الولادة

عندما يموت الطفل بعد 28 يومًا من الولادة، يُعرف ذلك بوفاة الأطفال حديثي الولادة. إنّ الأمهات اللواتي يفقدن أطفالهن في وقت مبكر هن معرضات لخطر الإصابة بصدمة الولادة؛ إذ يقرع الموت بابهن قبل أن تلتئم أجسادهن من الولادة. يمكن أن تؤدي وفاة حديثي الولادة إلى إلحاق أضرار جسدية وعاطفية ونفسية بالأم لا سيّما إذا كانت تلك تجربتها الأولى.

الإجهاض

ليس هناك فرحة أكبر من تلك التي تشعر بها المرأة عندما يكون اختبار الحمل إيجابياً، ولكن في حالة الإجهاض، تنقلب تلك الفرحة إلى اكتئابٍ وإحباط. إنّ فقدان الجنين قبل الأسبوع العشرين من الحمل هو تجربة صعبة ومؤلمة بالنسبة لكل امرأة، وقد تحتاج للدعم قبل التفكير في الإنجاب مرّة ثانية.

والآن، إليك الأمور البسيطة التي يُمكن لزوجك القيام بها في غرفة الولادة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!