اسباب الم الظهر في الشهر الثاني من الحمل وطرق العلاج

اسباب الم الظهر في الشهر الثاني من الحمل وطرق العلاج

هل أنت حامل في الشهر الثاني وتعانين من ألم في الظهر؟ هل من الطبيعي أن تعاني من هذا الألم في هذا الوقت المبكر؟ غالباً ما نسمع عن ظهور ألم الظهر خلال الأشهر الأخيرة من الحمل لكن ماذا عن الشهر الثاني؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنقدم لك اسباب الم الظهر في الشهر الثاني من الحمل.

على الرغم من أن ألم الظهر عارض شائع تعاني منه النساء بالعادة خلال الفصل الثاني من الحمل إلا أنه قد يظهر خلال الفصل الأول لأسباب متعددة ومن أبرزها نذكر:

  • زيادة مستوى الهرمون: وهذا السبب الرئيسي الذي يؤدي الى معاناتك من ألم الظهر ومن أعراض كثيرة غيرها خلال هذه الفترة؛ يفرز الجسم هرمونات تساعد الأربطة والمفاصل على تليين وترخية الحوض، الأمر الذي يؤدي الى ألم الظهر.
  • الضغط: إذا كنت تعانين من الضغوطات الكثيرة خلال اليوم، إذاً من المحتمل أن يكون هذا السبب الذي يؤدي الى ألم الظهر إذ يؤدي الضغط الى المعاناة من الألم في العضلات الموجودة في مختلف المناطق من الجسم.

طرق علاج الم الظهر في الشهر الثاني

ومن أجل التخفيف من الألم الذي تعانين منه، يمكنك الإعتماد على الخطوات التالية:

  • الإنتباه جيدًّا الى الوضعية التي تعتمدينها عند الجلوس.
  • تجنب الوقوف لساعات طويلة.
  • في حال أردت أن تحملي غرضاً، اعتمدي وضعية القرفصاء بدلا من الإنحناء الى الأمام.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تدعم منطقة البطن والظهر.
  • التأكد من الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • الإنتباه الى وضعية النوم المناسبة خلال الحمل والنوم على الجنب بدلاً من النوم على الظهر.

أخيراً، يمكنك دائماً استشارة الطبيب الذي يمكن أن يقدم لك أفضل النصائح التي ستساعدك على التخلص من الألم الذي تعانين منه.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟