Tania Tania 17-03-2016

تبحثين عن أسباب ألم أعلى البطن للحام؟ تابعيق راءة هذه المقالة على موقعنا وتعرّفي على العلاجات المتاحة أيضًا.

ias

تعاني المرأة خلال فترة الحمل من المشاكل الصحية التي يجب أن تنتبه من عدم تأثيرها على صحة الجنين ونموه. غالبًا ما تشتكي الحامل من شعور بألم في معدتها. فهل هذا الأمر طبيعيا؟ وماذا ان بدأت تشعر بهذا الألم في اعلى بطنها؟ ما هي ابرز الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى حدوث ذلك؟ تابعي عائلتي وتعرفي اسباب الم اعلى البطن للحامل.

ألم البطن شائع بين الحوامل

يعتبر الشعور بألم في البطن من الأمور الشائعة التي تعاني منها كل امرأة خلال الحمل، إضافة إلى الشعور بالغثيان الصباحي والم في الظهر وغيرها من اعراض الحمل الاخرى. غالبًا ما تشعر المرأة بألم في أسفل بطنها بسبب وجود ضغط الجنين في الرحم. لكن في حال كان الأمر كذلك، ما هي الأسباب التي تؤدي إلى شعورك بألم في أعلى البطن؟

على الرغم من أنه قد لا يكون هذا العارض خطيرا في بعض الاحيان الا أن العديد من الدراسات تشير إلى أنه يجب أن تنتبه المرأة جيدا منه اذ يمكن ان يدل إلى وجود خلل ما في طريقة سير عملية الحمل.

أسباب ألم أعلى البطن للحامل

ففي بعض الأحيان قد يكون هذا الالم ناتجا عن الأمور التالية:

  • تسمم الحمل: أحيانا، تعاني الحامل من انخفاض في ضغط الدم إلا أن البعض الآخر من النساء فيعانين من ارتفاع الضغط بسبب وجود اضطراب في الاوعية. يمكن لهذه المشكلة أن تسبب أثرا على المخ والكلى والكبد وغيرها من أعضاء الجسم. هذا ويعتبر شعورك بالم في اعلى البطن من الأعراض التي تعانين منها في حال معاناتك من هذه المشكلة.
  • متلازمة هيلب أو HELLP: تعاني المرأة في هذه الحالة من انحلال في الدم وارتفاع مستوى انزيمات الكبد وانخفاض في مستوى الصفائح الدموية. تبدأين في هذه الحالة بالشعور بالعديد من اعراض الحمل التي تشمل الشعور بالغثيان والتعب والإرهاق والم في اعلى البطن.
  • التهاب الكلى: يمكن لهذا الإلتهاب أن ينتشر إلى أعضاء أخرى من الجسم في حال لم يعالج. لذلك، في حال كنت تعانين من هذه المشكلة وكنت تشعرين بالم حاد في اعلى البطن، يمكن ان يكون ذلك اشارة إلى انتقال العدوى إلى اعضاء اخرى من الجسم.

علاجات ألم أعلى البطن للحامل

تختلف العلاجات بحسب الأسباب المؤدية غلى ألم أعلى البطن للحامل، وهي كالتالي:

  • علاج تسمم الحمل: العلاج الأساسي لتسمم الحمل أو ما يسمّى مقدمات الارتعاج هو إما ولادة الطفل أو إدارة الحالة حتى أفضل وقت لولادة الطفل. سيعتمد هذا القرار مع الطبيب الخاص بك على شدة تسمم الحمل، وعمر الحمل لطفلك، والصحة العامة لك ولطفلك.
  • علاج متلازمة HELLP: بمجرد تأكيد تشخيص متلازمة هيلب، فإن ولادة الطفل هي أفضل طريقة لمنع المضاعفات، حيث يجب أن يوقف هذا تطور المرض. في كثير من الحالات، يولد الطفل قبل الأوان. ومع ذلك، قد يختلف علاجك اعتمادًا على شدة العوارض ومدى اقترابك من موعد ولادتك. إذا كانت العوارض لديك خفيفة أو إذا كان عمر طفلك أقل من 34 أسبوعًا، فقد يوصي طبيبك بعمليات نقل الدم لعلاج فقر الدم وانخفاض مستويات الصفائح الدموية، أو بتناول المغنيسيوم لمنع النوبات، أو الأدوية الخافضة للضغط للتحكم في ضغط الدم.
  • علاج التهاب الكلى: يجب على النساء الحوامل ولديهن عوارض التهاب الكلى مراجعة الطبيب. بالإضافة إلى العلاج الطبي، قد يرغبن أيضًا في تجربة الحيل المنزلية التي تسرّع العلاج مثل شرب الكثير من الماء، شرب عصير التوت البري، التبول عند الحاجة، تناول بعض المكملات مثل فيتامين سي والتوت البري والبروبيوتيك.

أخيرًا، وبما ان الموضوع دقيق وقد يعيق استمرار الحمل، لا تترددي ابدا في زيارة طبيبك خصوصا اذا زاد الالم عن حده للتأكّدي من أنّ الم الرحم من علامات الحمل.

الحمل اعراض الحمل صحة الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على