اسباب السير اثناء النوم عند الاطفال

اسباب المشي اثناء النوم عند الاطفال

السّرنمة أو السّير أثناء النوم أو المشي أثناء النوم هو اضطرابٌ شائعٌ جداً في أوساط الأطفال لاسيما الذكور منهم.

وبحسب التقارير الطبية، فإنّ 15% من الصّغار يعانون من هذه الحالة، وأغلبيتهم ورثوها عن أهلهم أو أجدادهم أو أحد أفراد العائلة المقرّبين.

ولكنّ العامل الوراثي ليس السبب الوحيد لاضطراب السير أثناء النوم، والأسباب الأخرى عديدة ويمكن اختصارها بالآتي:

  • إمتلاء المثانة بالبول
  • القلق والتوتر

  • الضجيج

  • تضخّم اللوزتين أو اللحمية

  • إنقطاع النفس الانسدادي النوميّ

  • تناول بعض أنواع الأدوية

اقرأي أيضاً: فوائد النوم على صحّة الأطفال

وخلافاً للاعتقاد السائد، الانتقال من غرفة إلى أخرى ليس نتيجةً حتميةً لاضطراب السرنمة عند الأطفال، إذ يمكن لأعراض هذه الحالة أن تختلف من طفل إلى آخر وتتضمن ما يلي:

  • نهوض الطفل من سباته فجأةً وجلوسه على طرف السرير أو بدئه بالمشي، بعد مرور ساعات قليلة على خلوده إلى الفراش.
  • ظهور آثار التوتر والذهول على الطفل وسيره نائماً بعينين مفتوحتين أو مُغمضتين.

  • قيام الطفل بمهمام معقّدة كتناول الطعام وارتداء الملابس فيما هو نائم.

  • تحدّث الطفل في نومه ونطقه بكلامٍ غير مفهوم ولا معنى له. يمكن لهذه الحالة أن تدوم نحو 25 دقيقة. وفي خلال هذه المدة، من غير المحبّذ التدخل وإيقاظ الطفل من سباته.

اقرأي أيضاً: شخير الاطفال... دليل اضطراب في النوم

الآن وقد تعرّفتِ على أسباب المشي أثناء النوم وأعراضه عند الأطفال، ترقّبي في مقالٍ لاحقٍ نصائح وإرشادات حول كيفية التعامل مع هذا الاضطراب في حال طاول صغيرك!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟