تعرفي على اسباب اكتئاب بعد الولادة بشهرين

اسباب اكتئاب بعد الولادة بشهرين

نسمع كثيراً عن معاناة بعض الأمهات من الإكتئاب بعد ولادة ابنهن! لكن لا يدوم بالعادة هذا الشعور لأكثر من أسبوعين. ماذا لو دام شعورك بالإكتئاب لشهرين أو أكثر؟ ما هي الأسباب التي تؤدي إلى ذلك؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز اسباب اكتئاب بعد الولادة بشهرين.

كيف تعلمين إذ تعانين من الإكتئاب بعد الولادة؟

  • المعاناة من المزاجية الحادة.
  • البدء بالبكاء بشكلٍ مفاجئ.
  • فقدان الشهية.
  • عدم الرغبة في التواجد مع العائلة والأصدقاء.
  • عدم الرغبة في التحدث مع أحد.
  • المعاناة من التعب والإرهاق من دون القيام بأي نشاط مسبق.

إذا كنت تعانين من هذه المشاعر خلال أول أسبوعين من الولادة، إذاً هذا الأمر طبيعي ولا يثير القلق إذ تعاني نسبة كبيرة من الأمهات الجديدات من هذا الأمر. لكن لا تستمر هذه المشاعر بالعادة لأكثر من أسبوعين أو ثلاثة أسابيع كحد أقصى وتختفي من تلقاء نفسها من دون حصولك على أي مساعدة أو مساندة.

يتم تشخيصك بالمعاناة من اكتئاب الولادة في حال مرور ثلاثة أسابيع على الحالة ذاتها ولم تلاحظي تحسن حالتك أبداً.

على الرغم من وجود احتمال ضئيل للمعاناة من الإكتئاب لمدة شهرين بعد الولادة إلا أن السبب وراء ذلك غير معروف حتى الآن إلا أنه يوجد عوامل كثيرة من شأنها أن تؤدي إلى استمرار ظهور هذه المشاعر وعدم اختفائها ومن بينها:

  • معاناتك من الضغط اليومي بسبب عدم تمكنك من النوم بشكلٍ جيد نتيجة اهتمامك بمولودك.
  • حدوث تغير في مستوى الهرمون في الجسم.
  • عدم حصولك على الدعم والسند من الزوج.

كيفية التخلص من اكتئاب الولادة

ولتتمكني من التخلص من هذه المشاعر المختلطة التي تعانين منها، عليك التأكد من الحصول على الدعم من زوجك أولاً إذ يؤثر هذا الأمر على صحتك النفسية بشكلٍ كبير. تحدثي معه بكل ما يزعجك ليتمكن من مساعدتك وحل المشاكل التي تواجهينها.

هذا ويجب عليك الذهاب إلى طبيب نفسي من أجل تحديد السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى الإكتئاب ومن المفترض أن يصف لك الدواء المناسب الذي يعمل على الحد من الأعراض التي تعانين منها.

لا تهملي هذا الموضوع أبداً لتتمكني من التخلص من الإكتئاب الذي تعانين منه ولتتمكني من تربية طفلك تربية صحيحة خصوصاً أن هذه المرحلة حساسة جدًّا عند الطفل.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟