دراسة: عمليات تكبير الثديين ليست بمنأى عن الجغرافيا

اختلاف عمليات تكبير الثديين حسب كل بلد

لا يخفى على أحد أنّ عمليات تكبير الثديين باتت صيحة جماليّة رائجة على المستوى العالمي، ولكن، هل تعلمين أنّ شكل الثدي الذي قد تحصلين عليه عند التكبير قد يختلف حسب المنطقة الجغرافيّة التي تخضعين فيها للعمليّة؟

هذا ما أظهرته دراسة حديثة تمّ إجراؤها على مجموعة من جرّاحي التجميل، فقد تبيّن أنّ لكلّ منطقة جغرافيّة أو بالأحرى لكلّ بلد، ميل معيّن في طريقة تكبير الثدي وشكله، ليختلف مفهوم الجاذبيّة بشكل لافت بين ثقافة وأخرى.

للمزيد: 5 حقائق علمية عن الثدي

هذه الدراسة تناولت الثدي المثالي بنظر الجراحين، إذ تمّ التطرق للحجم، الشكل وحتّى الحلمات ومحيطها.

وبالتفاصيل، تبيّن على سبيل المثال لا الحصر أنّ الجراحين في الهند يفضّلون تكبير الثدي في جزئه العلوي، بينما يميل الجراحون في فرنسا للأمر المعاكس، فيعتمدون أقل تكبير ممكن في الجزء العلوي، مقارنة بالسفلي.

أمّا بالنسبة للبرازيل، فقد برز ميل الجراحين في تلك المنطقة لإعتماد حلقات الحلمات أي الـareola في شكل أكبر من المعتاد، في حين أنّ الإتجاه المعاكس تماماً يسود في ألمانيا.

هذه الدراسة الغريبة من نوعها شملت 614 جراحاً تجميلياً من 29 بلداً حول العالم، من خلال تقديمهم لنموذج مصوّر عن الشكل المثالي الذين يعتمدونه عند إجراء عملية التكبير. وبعد إحصاء النتائج، ظهرت أنماط معيّنة تحدّد مفهوم الجاذبيّة حسب إختلاف الثقافات.

ولعلّ ما تظهره هذه الدراسة هو أنّ المرأة التي تقصد بلداً أجنبياً لإجراء عمليّة التكبير قد لا تكون سعيدة بالنتيجة، بسبب إختلاف مقاييس الجاذبية بين بلدها الأمّ ووجهتها التجميليّة.

للمزيد: عملية تكبير الثدي وآثارها الجانبية



إختبار الشخصية

إختبار: أي أحمر شفاه أنتِ؟