عبير عقيقي عبير عقيقي 05-01-2023
Person, Baby, Wheel

تشير الأبحاث إلى أن ممارسة الألعاب التخيلية يمكن أن تساعد في تطوير المهارات الاجتماعية والتعاطف، فما هي إيجابيات لعب ابنك بالدمى؟

ias

وجدت دراسة أن اللعب بالدمى يشجّع الأطفال على التحدث أكثر عن أفكار وعواطف الآخرين. ويشير البحث في هذا الإطار، إلى أن لعب الألعاب الخيالية بالدمى يمكن أن يساعد الأطفال على تطوير المهارات الاجتماعية ونظرية العقل والتعاطف. ولدعم هذه النظرية، قال عالم الأعصاب الذي قاد العمل إنّ القيمة التعليمية للعب بألعاب الليغو وألعاب البناء مقبولة على نطاق واسع، ولكن يبدو أنه تم التغاضي عن فوائد اللعب بالدمى في بعض الأحيان.

طفل صغير يلعب بألعاب البنات
طفل صغير يلعب بألعاب البنات

في الإطار نفسه، قالت الدكتورة سارة جيرسون، عالمة الأعصاب بجامعة كارديف والمؤلفة الرئيسية: “عندما يخلق الأطفال عوالم خيالية ويلعبون الأدوار بالدمى، فإنهم يتواصلون في البداية بصوت عالٍ ثم يستوعبون الرسالة المتعلقة بأفكار الآخرين وعواطفهم ومشاعرهم”. مضيفةً: “يمكن أن يكون لهذا آثار إيجابية طويلة الأمد على الأطفال، مثل زيادة معدلات المعالجة الاجتماعية والعاطفية وبناء المهارات الاجتماعية مثل التعاطف الذي يمكن أن يصبح داخليًا لبناء وتشكيل عادات مدى الحياة“.

تتطال هذه الدراسة الأطفال الصبيان ونتائجها ليست حكرًا على البنات فقط. ليس صحيحًا أنّ الأولاد الذي يلعبون بالدمى ينمون ميلًا أنثويًا، بل على العكس يساهم ذلك في تنمية شخصيتهم على النحو التالي:

  • تنمية القدرة على رعاية الآخرين
  • تطوير القدرة على التنشئة والتعلّم
  • تقوية المهارات الاجتماعية
  • تطوير الخيال ومهارات اللعب

أخيرًا، هناك لائحة ألعاب مضحكة للاطفال الذكور والبنات، اختاري من بينها الأنسب وبخاصّةٍ إذا كان لديك أطفال من الجنسين.

الأمومة والطفل الأم والطفل العاب الأطفال تربية الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

دليل فعاليات عائلية لشهر نوفمبر ضمن موسم الرياض للاستمتاع بالعطلة لآخر قطرة
الأمومة والطفل دليل الفعاليات العائلية لشهر نوفمبر ضمن موسم الرياض للاستمتاع بالعطلة لآخر قطرة
6 مناطق لا تفوتي زيارتها بموسم الرياض في العطلة ودليل شامل عن الأنشطة والأسعار..
اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
الطفل الخديج
الأمومة والطفل في اليوم العالمي للأطفال الخدج.. ٥ حقائق لم تعرفيها من قبل عنهم
طفلك ولد قبل أوانه؟ إليك كل ما يجب أن تعرفيه عنه!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
افضل مناديل مبلله للأطفال
الأمومة والطفل تعرّفي على أفضل مناديل مبللة للأطفال في مختلف المراحل العمرية
ما لا تعرفينه عن اختيار المناديل المبللة!
متى يثبت راس الطفل
الأمومة والطفل متى يثبت رأس الطفل؟
قد يبدو لكِ موضوعًا عاديًا بينما هو مهم للغاية!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
رأس الطفل مستدير
الأمومة والطفل كيف أجعل رأس طفلي مستدير؟
خطوات بسيطة تساهم في تعديل شكل رأس طفلك!

تابعينا على