إختبري نفسكِ: هل طريقة إهتمامكِ بنظافتكِ الشخصية كافية وفعالة؟

إختبار عن طريقة الإهتمام بالنظافة الشخصية

قد تظنّين أنكِ بالإغتسال الدائم فقط تحافظين على صحّة المنطقة الحميمة ونظافتكِ الشخصية، ولكنكِ مخطئة للغاية! فهناك تفاصيل كثيرة عليكِ التنبه اليها للمحافظة على نظافتكِ وإنتعاشكِ منذ لحظة إستحمامكِ صباحاً وحتى الساعات الأخيرة من الليل!

إليكِ في هذا السياق بعض النقاط التي من المفترض أن تقومي بالتركيز عليها لتكون عنايتكِ بنظافتك الشخصية كافية وفعالة:

  • الإغتسال يومياً قدر الإمكان، ومن المفضّل أن تغتسلي كل مرّة بعد الدخول إلى المرحاض إن كانت الظروف تسمح لك.
  • إزالة الشعر الزائد قدر الإمكان من المنطقة الحساسة والجسم، وبالأخص تحت الإبطين لتفادي التعرّق المفرط.
  • إستخدام الغسول الحميم اللطيف لتنظيف المنطقة الحساسة في شكل دوري.
  • الإستعانة بالمناديل المعطّرة المخصّصة للمنطقة الحميمة عند الحاجة خارج المنزل.
  • اللجوء إلى الفوط اليومية بشكل دائم، بإستثناء أيام الدورة الشهرية بالطبع إذ يجب إستعمال الفوط الصحية.
  • إختيار الملابس الداخلية بقماش قطني بعيداً من الأقمشة المصنّعة وتغييرها بشكل يومي.
  • شرب الكثير من الماء لتفادي حصول أي إلتهابات.
  • الخضوع لفحص دوري كلّ فترة عند الطبيب النسائي للتأكّد من عدم وجود أي إلتهابات أو فطريات.

فهل تفعلين ما يلزم للحفاظ على نظافتكِ الشخصية؟ إخضعي للإختبار التالي لإكتشاف ذلك:

إختبري نفسكِ:

إقرئي المزيد: هل الإفرازات المهبلية طبيعيّة لديكِ؟