abir.akiki abir.akiki 02-09-2022

تسألين عن أسباب وجود البروتين في البول أثناء الحمل؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا وتعرفي على التفسيرات الطبية لذلك.

ias

عندما تجرين اختبارًا للبول خلال الحمل ستكون هناك كمية من البروتين فيه، وهذا أمر طبيعي بالنسبة لكل النساء. في فترة الحمل، تزداد كمية البروتين في البول، وفي بعض الحالات، تزداد إلى درجة قد تقلق الطبيب.
لفهم ما يعنيه وجود بروتين في البول أثناء الحمل، تابعي القراءة!

ماذا يعني وجود البروتين في البول؟

بالنسبة للنساء غير الحوامل، فإن الكمية الطبيعية من البروتين في البول ستكون حوالي 150 مجم في اليوم ولكن عندما تكونين حاملًا، يمكن أن يرتفع هذا العدد إلى 300 مجم في اليوم. بحسب طبيب أمراض النساء والتوليد في مستشفى لونغ آيلاند جيويست فورست هيلز في نيويورك: “تمر أجسام النساء بتغيرات مختلفة أثناء الحمل”. “أحد التغييرات الطبيعية المتوقعة هو زيادة مستويات البروتين في البول”.
قد لا تكون المستويات المرتفعة من البروتين في البول في بداية الحمل مصدر قلق كبير مثل المستويات الأعلى في وقت لاحق من الحمل. بالنسبة للجزء الأكبر، يعتبر وجود كمية صغيرة من البروتين في بداية الحمل أمرًا طبيعيًا أو قد يكون مؤشرًا على وجود عدوى طفيفة في البول. من ناحية أخرى، عادة ما يكون ارتفاع البروتين في البول بعد 20 أسبوعًا أكثر إثارة للقلق”.

أسباب وجود البروتين في البول أثناء الحمل

إذا كان لديك مستويات مرتفعة من البروتين في البول في أول 20 أسبوعًا من الحمل، فإن أحد الأسباب المحتملة هو تلف الكلى، لأنّ مستويات البروتين في البول يمكن أن تزيد إذا كانت الكلى لا تعمل كما ينبغي، لذلك قد تكون البيلة البروتينية علامة على أمراض الكلى.
في الحقيقة، قد تتسبب ظروف معينة في إجهاد كليتيك. في بعض الأحيان تعاني النساء من حالات صحية أساسية غير معروفة مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري والذئبة أو أمراض الكلى والتي يمكن أن تسبب بروتينًا مهمًا في البول.
كما إن عدوى المسالك البولية الخفيفة أو الجفاف يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة البروتين في البول أيضًا.

مخاطر وجود البروتين في البول أثناء الحمل

تعتمد مخاطر وجود البروتين في البول أثناء الحمل على سبب ارتفاع المستويات. بعض الأسباب أقل خطورة من غيرها، أو يسهل علاجها وحلها. معظم أسباب ظهور البروتين في البول في بداية الحمل ليس لها مخاطر جدية، فإذا تم العثور على البروتين في البول قبل 20 أسبوعًا، فمن غير المرجح أن يكون مثيرًا للقلق.
أما في حال ظهرت زيادة البروتين في البول بعد 20 أسبوعًا من الحمل فمن الممكن أن تكون هناك مخاطر جسيمة تنعكس عليك أو على طفلك، وبخاصّةٍ إذا اقترنت بارتفاع ضغط الدم وعوارض مثل عدم وضوح الرؤية والتورم وضيق التنفس. في هذه الحالة، قد تكونين مصابة بتسمم الحمل، وستحتاجين إلى المراقبة والعلاج.

عوارض وجود البروتين في البول أثناء الحمل

في معظم الأوقات يكون لديك بروتين في البول أثناء الحمل، ولن يكون لديك العديد من العوارض الواضحة ما لم تكوني تعانين من عدوى في المسالك البولية. ومع ذلك، إذا كنت تعانين من تسمم الحمل، فقد تعانين من بعض العوارض الملحوظة، جنبًا إلى جنب مع ارتفاع كمية البروتين في البول.
قد تشمل العلامات المبكرة لتسمم الحمل احتباس الماء في الجسم أكثر من المعتاد، وزيادة ضغط الدم. قد تلاحظين زيادة سريعة في الوزن مع التورم. كما قد تتطور علامات تسمم الحمل الأخرى إلى صداع، وتشوش الرؤية، وألم في المعدة يتركز على جانبك الأيمن، وبقع داكنة في رؤيتك وضيق في التنفس.

علاج البروتين في البول أثناء الحمل

يعتمد علاج البول أثناء الحمل على مسببه ومكانك في فترة الحمل. في بداية الحمل، غالبًا ما يشير البروتين الموجود في البول إلى وجود عدوى في المسالك البولية أو مشكلة أخرى في الكلى. عادة، ما تعالج هذه المشكلة من خلال شرب كميات وفيرة من المياه.
أما إذا كانت الحامل تعاني من حالات أخرى تسبب ظهور البروتين في البول فستحتاجين الى فحوصات شاملة أكثر للتأكد من عدم الإصابة بتسمم الحمل.

أخيرًا، تعدّ طرق الحماية من ارتفاع البروتين في البول خلال الحمل مرتبطة بالنظام الغذائي الصحي والمتوازن مع الحفاظ على الحركة المعتدلة خلال الحمل. كما أنّه للسباحة فوائد كبيرة على الحامل، اسألي طبيبك إذا يمكنك ممارستها مع اعتماد نصائح الطبيب الطبية مثل تناول الأدوية في موعدها.

الحمل صحة الحامل

مقالات ذات صلة

تابعينا على