أسباب فرط النشاط الجنسي عند المرأة ليست عيبًا بل مرضًا!

أسباب فرط النشاط الجنسي عند المرأة

إذا كنت تسألين عن أسباب فرط النشاط الجنسي عند المرأة وتشعرين بالخجل من معرفة الحقيقة، تابعي قراءة هذه المقالة على عائلتي بحيث تحصلين على المعلومات العلمية.

بعدما كشفنا لك تأثير الضعف الجنسي على الحياة الزوجية وطرق التعامل معه، نكتب لك اليوم عن فرط النشاط الجنسي الذي يُطلق عليه أيضًا اسم فرط الرغبة الجنسية أو اضطراب فرط النشاط الجنسي أو الإدمان الجنسي. إنه انشغال مفرط بالتخيلات أو الدوافع أو السلوكيات الجنسية التي يصعب السيطرة عليها أو تسبب لك القلق أو تؤثر سلبًا على صحتك أو وظيفتك أو علاقاتك أو أجزاء أخرى من حياتك. فما هي أسباب النشاط الجنسي عند المرأة؟

أسباب فرط النشاط الجنسي عند المرأة

فيما يلي أعدد لك الأسباب الصحية أو الجسدية التي تؤثر على سلوك المرأة الجنسي. هذا لا يبرر الأمر وإنّما يضعه في إطاره الصحيح بهدف معالجته بالأطر الطبية السليمة.

  • الهرمونات: تلعب الهرمونات دورًا مهمًا في الرغبة الجنسية، فقد يؤدي ارتفاع هرمون التستوستيرون إلى زيادة الإثارة. والجدير ذكره، أنّ النساء اللواتي يشعرن بفرط النشاط الجنسي يكون لديهن هرمون تستوستيرون أعلى. ويخلق هذا الأمر حالة دورية، مما قد يؤدي إلى زيادة الدافع الجنسي بمرور الوقت.
  • الأطعمة المثيرة للشهوة الجنسية: يمكن لبعض الأطعمة أن تزيد من الإثارة وتجعلك تتوقين لممارسة الجنس. إذا كنت تملأين طبقك بهذه الأطعمة، عمدًا أم لا، فقد تزيدين النشاط الجنسي.
  • الدورة الشهرية: تتميز أيام الدورة الشهرية بالهرمونات المتغيرة بالإضافة إلى الأحداث المصممة لتنشيط الدافع الجنسي. على سبيل المثال، تفيد بعض النساء بأنهن يشعرن بسهولة أكبر في الرغبة بممارسة الجنس خلال منتصف الدورة، أو قبل حوالي 14 يومًا من بدئها. والامر يبدو طبيعيًا، فالإباضة هي الفترة التي تكونين فيها أكثر خصوبة وأكثر احتمالًا للحمل، مما يزيد الدافع الجنسي لتأكيد فرص الإنجاب. وفي هذه الحالة، قد يسأل البعض كيف تكون علاقة الزوج مع زوجته اثناء فترة الحيض؟
  • مثانة ممتلئة: البظر والمهبل والإحليل أعضاء مرتبطة بإحكام في حوضك. عندما تكون المثانة ممتلئة، قد تضغط على تلك المناطق الحساسة، مما قد يثيرك جنسيًا.

عوارض فرط النشاط الجنسي عند المرأة

هناك أمور خفية تقوم بها الزوجة حين تكون العلاقة الحميمية سيئة، أما عوارض فرط النشاط الجنسي فهي عندما تقومين بالتالي:

  • لديك تخيلات وحوافز وسلوكيات جنسية متكررة وشديدة تستهلك الكثير من وقتك وتشعرين وكأنها خارجة عن إرادتك
  • تشعرين أنك مدفوعة للقيام ببعض السلوكيات الجنسية، وتشعرين بالتخلص من التوتر بعد ذلك، ولكنك تشعرين أيضًا بالذنب أو الندم
  • لقد حاولت من دون جدوى تقليل أو التحكم في تخيلاتك أو رغباتك أو سلوكك الجنسي
  • تستخدمين السلوك الجنسي القهري كمهرب من مشاكل أخرى، مثل الشعور بالوحدة أو الاكتئاب أو القلق أو التوتر
  • تستمرين في الانخراط في السلوكيات الجنسية التي لها عواقب وخيمة، مثل احتمالية فقدان علاقات مهمة، أو مشاكل في العمل، أو ضغوط مالية أو مشاكل قانونية

استشيري طبيبك!

كما أنّه هناك علاج لعدم الرغبة في الجماع، هناك ايضًا علاجات لفرط النشاط الجنسي، لذا اطلبي المساعدة خاصة إذا كان سلوكك يسبب لك مشاكل أو لأشخاص آخرين. يميل افراط النشاط الجنسي إلى التصعيد بمرور الوقت، لذا احصلي على المساعدة عندما تدركين لأول مرة أنه قد تكون هناك مشكلة.

  • وفي حين قد يكون طلب المساعدة بشأن افراط النشاط الجنسي أمرًا صعبًا لأنها مسألة شخصية للغاية. حاولي:
  • ضعي جانبًا أي خجل أو إحراج وركزي على فوائد الحصول على العلاج
  • تذكري أنك لست وحدك، فالكثير من الناس يعانون من السلوك افراط النشاط الجنسي
  • ضعي في اعتبارك أن ما تقولينه للطبيب أو للمعالجة النفسية يظل سريًا

وأخيرًا، يمكنللولادة أن تضعف الرغبة الجنسية لدى المرأة، لذا لا تقلقي حيال المشاكل الجنسية، إذ يمكنك طلب المساعدة دومًا لمعالجة الأمر.



إختبار الشخصية

إختبار: إلى أي مدى أنتِ مثقفة جنسيّاً؟