5 أنشطة تحفّز الرؤية عند الأطفال حديثي الولادة

نظر الطفل الرضيع | كيفية تطوير الرؤية عند حديثي الولادة

تقدّم إليكِ "عائلتي" في ما يلي بعض الأنشطة الفعّالة في تحفيز بصر مولودكِ الجديد وتحسين حاسة النظر التي لم تكتمل لديه بعد:

هل من الطبيعي أن يُحدّق طفلكِ بيديه؟

* إصنعي لوحةً صغيرةً من ملصقات وكتابات بألوان عالية التباين يسهل على طفلك رؤيتها، كالأبيض والأسود مثلاً، واجعلي طفلك ينظر إليها من وقتٍ لآخر. فكلّما حفّزته على رؤية الأشياء، تحسّن بصره وزاد حدّةً.

* اشتري لطفلكِ ألعاباً أو أغراضاً تزيّنين بها غرفته، وتكون مخططة بألوان عالية التباين، كالأبيض والأسود، أو الأحمر والأسود. فالخطوط الملوّنة تجذب نظر الأطفال بشكلٍ عام. وإن كانت رفيعة، سهُل على الطفل رؤيتها. وإن كانت سميكة، تحتّم عليه بذل جهدٍ أكبر لرؤيتها. وهنا، تكمن أهمية الخطوط في تحسين رؤية صغيرك.

* استعيني بخشخيشة ملوّنة للفت انتباه طفلك: دعيه أولاً يتمرّس على سماع صوتها وتتبع الصوت بعينيه الصغيرتين. ومع الوقت، سيتحسّن نظره وسيحاول بلوغ الخشخيشة والتقاطها بيديه.

* ضعي مرآةً صغيرةً على بعد 20 أو 25 سنتم من طفلكِ ووجّهي نظره باتجاهها. احذري من أن تقرّبيها منه أو تبعديها عنه أكثر من المسافة المذكورة، حيث سيكون من الصعب عليه التركيز عليها. إن أردتِ، يمكنكِ الاستعانة بلعبة مزوّدة بمرآة ليلهو بها صغيرك.

* إلعبي مع طفلكِ لعبة الغميضة: استعيني بيديكِ أو الشرشف لتغطية وجهك ثم الكشف عنه بسرعة. ولمّا يكبر طفلك قليلاً، جرّبي إخفاء إحدى ألعابه تحت البطانية لتري إن كان قادراً على العثور عليها.

5 معتقدات خاطئة حول نظر الأطفال



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟