4 أشخاص لو تعرفين كم أنت بحاجة لهم بعد تلدي طفلك

4 اشخاص لا تعرفين كم أنت بحاجة لهم بعد الولادة

لا بدّ أنّك أجريت الكثير من الأبحاث حول فترة النفاس وطرق العناية بالرضيع بعد الولادة، ولكن هذا لا يعني أنّك لست بحاجة للمساعدة خلال هذه المرحلة؛ فهناك أشخاص لن تدركي كم أنت بحاجة لهم إلّا حينها!

في ما يلي نكشف عن الأشخاص الذين سيجعلون حياتك أسهل خلال مرحلة ما بعد الولادة، وهم يستحقون التقدير!

والدتك

هي قدوتك، مثلك الأعلى، والمرأة التي لولاها قد تواجهين صعوبة كبيرة في تجاوز هذه المرحلة؛ نعم، نحن نتحدّث عن والدتك التي ستبدئين منذ لحظة ولادتك في معرفة قيمتها والتي لا ينتهي دورها أبداً عندما تتزوجين. فهي الآن تلعب دور المدرّبة التي تقدّم لك التدريب الذي تحتاجينه خلال الأسبوع الأول كي تتمكني من العناية برضيعك على أكمل وجه.

زوجك

يلعب زوجك دوراً بالغ الأهمية خلال هذه المرحلة؛ لذلك، من المهم أن يكون مستعداً لها عبر معرفته لما ينتظركما من تحديات بدءاً من السهر وقلة النوم إلى التعامل مع الأحداث غير المتوقعة. كوني مستعدة لاكتشاف أشياء عن زوجك للمرة الأولى بعد الإنجاب!

مستشارة الرضاعة الطبيعية

ليس هناك ما تريدينه أكثر من أن يحصل طفلك على الغذاء الذي يحتاجه من الرضاعة الطبيعية، ولكنك تواجهين صعوبة في تحقيق ذلك؟ لا تتردّدي إذا في طلب المساعدة من مستشارة الرضاعة الطبيعية التي قد تجعل حياتك أسهل خلال هذه المرحلة

أخصائي الصحة النفسية

من الطبيعي جداً أن يختبر الآباء الجدد عدداً لا يُحصى من المشاعر أثناء رعاية المولود الجديد. ولكن، عندما تأخذ هذه المشاعر منعطفاً سلبياً، فمن الأفضل استشارة المعالج النفسي . لا تخجلي أبداً من طلب المساعدة لأنّ طريقة تصرفك في تلك الحالات لا يؤثر على صحتك النفسية فحسب إنّما أيضاً على كيفية نمو طفلك.

والآن، إليك أبرز الأشياء التي لا تعود إلى طبيعتها بعد 6 أشهر من الولادة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟