3 خطوات سهلة تساعدك على تخطي الخجل لتقولي ما الذي ترغبين به في الفراش

3 خطوات تساعدك على تخطي الخجل في الفراش

صحيح أنّ الحياة الزوجية لا تتحمور فقط حول العلاقة الحميمة، ولكن العراقيل التي قد تحدث في ما يخصّ الأخيرة قد تؤثر على سعادة الزوجين، ولعلّ أبرزها خجل الزوجة!

إذا كنت لا تستمتعين بالعلاقة الزوجية، فلا بدّ لزوجك من أن يشعر بذلك وبالتأكيد سيؤثر ذلك على العلاقة بينكما؛ لذلك، من المهم جداً أن تعبري عما ترغبين به في الفراش! في ما يلي، نقدّم أبسط الخطوات التي تساعدك على تخطي الخجل؛ فما رأيك في الإطلاع عليها إلى جانب العوامل التي تقضي على ممارسة الجماع؟

تذكري أنّ سعادتك تنعكس على سعادته

أوّلاً، عليك أن تتذكري أنّكما متزوّجان وأنّ العلاقة الزوجية هي جزء لا يتجزأ من الحياة الزوجية. ونجاح العلاقة لا يكتمل من دون سعادة الطرفين، والرّجل قد لا يعلم ما الذي يُسعدك أو يؤلمك حتى؛ لذلك، من المهم جداً أن تعبري عما تشعرين أو ترغبين به في الفراش ومن دون خجل.

ثقفي نفسك واختاري الكلمات المناسبة

ثقفي نفسك حول المواضيع المتعلقة بالعلاقات الزوجية عبر قراءة المقالات التي تكون مسندة أيضاً بآراء الأخصائيين والمرشدين، واعرفي كيف تختارين الكلمات التي تعزّز الرغبة لدى زوجك بطريقةٍ رومانسية، لطيفة، لا تنتقص من أنوثتك.

قومي بالأمر تدريجياً

وأخيراً، حاولي أن تتخطي خجلك بطريقة تدريجية، فمن غير الممكن أن يستفيق زوجك بين ليلة وضحاها ويراك تستخدمين كلمات لم يكن معتاداً على سماعها! إبدئي ببعض كلمات الحب والإطراء، ولاحظي تفاعله معك، ودعي الأمر يحدث بشكلٍ طبيعي وعفوي! إبتعدي قدر المستطاع عن التصنّع، فالرجل يشعر بذلك.

والآن، إليك الطرق الفعالة لمغازلة الزوج!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟