10 عبارات شائعة قد تدمر علاقتك بالشريك

10 عبارات شائعة قد تدمر علاقتك بالشريك

رغم عدم نيتك في افتعال مشكلة أو شجارٍ مع زوجك إلا أنّ بعض العبارات والجمل التي تتفوهين بها قد تتسبب في خلق توتر في العلاقة الزوجية حتى أنها قد تدمرها. فما رأيك في إلقاء نظرة على أبرز الأمثلة التي نقدمها لك بما فيها العبارة التي يجب تجنبها أثناء الشجار؟

  • لم قمت بـ: عند التأمل بهذه العبارة، لا نجد فيها أي معنى سلبي. ولكنّ المتلقي قد يشعر أنّه يحتاج إلى الدفاع عن نفسه وكأنّك متهم. لذاك، تفادي قدر المستطاع بدء أي موضوع بهذه العبارة.
  • تحتاج إلى: بدلاً من مساعدتك على التقرب من الشريك، تؤدي هذه العبارة إلى خلق مسافة بينكما. حتى ولو كانت نيتك طيبة في عبارة "تحتاج أن تهدأ" إلا أنها قد تخلق ردة فعلٍ سلبية وتزيد من تفاقم المشكلة.
  • هذه أنا/هذا أنا: أي بشكلٍ غير مباشر "إقبلني كما أنا"؛ وهي عبارة تحمل الكثير من الدلالات السلبية حيث تشير إلى عدم اكتراث الشريك بمشاعر الآخر وعدم اهتمامك به.
  • أعتذر إذا: إذا كنت تريدين حقاً الإعتذار عن أمرٍ معين، فاحرصي على ألا تلحقيها بكلمة "إذا"؛ فهي تشير إلى أنّك لست جدية بذلك الإعتذار وكل ما تريدينه فقط هو إنهاء الحديث بالطريقة الأسرع.
  • ليس الآن: ليس هناك أسوأ من أن يكون شريكك بحاجة إلى مشاركتك مشاكله أو الأخذ بنصيحتك ليسمع منك عبارة "ليس الآن". فذلك يشعره بأنه يأتي في آخر أولوياتك، ما يخلق مسافة بينكما.
  • أشعر بالملل: تشعرين بالملل؟ حاولي أن تعبري ذلك بطريقة ناعمة وهادئة من دون النكد وإشعار زوجك بأنه مقصر تجاهك. فالنكد هو من أكثر الأمور التي يكرهها الرجل وتدفعه بعيداً.
  • أنت لا تحبني: إذا كنت تعتقدين أنّه سيرد بالقول "أحبك" بعد هذه العبارة، فأنت مخطئة. فعبارة "أنت لا تحبني" تشعر الزوج بضعفك وقلة ثقتك بنفسك ما يخلق نفوراً بينكما.
  • تفضل أصدقاءك أو عائلتك علي: لا يُمكنك أن تخيري زوجك بينك وبين أصدقائه وعائلته؛ فهما جزء لا يتجزأ من حياته! بدلاً من القول "تفضل أصدقاءك أو عائلتك علي"، حاولي أن تقربيه منك بذكاء من خلال نقطة ضعفه.
  • لم لا تكون مثل فلان : أكثر ما يكرهه الرجل هو أن تضعيه في مقارنة مع الآخرين؛ فذلك يخلق لديه مشاعر سلبية تجاهك ويجعله يحرص على مضايقتك عمداً في تصرفاته.
  • أنت السبب: قد تقولين هذه العبارة أثناء شعورك بالغضب إلّا أنّك قد لا تدركين تداعياتها؛ إذا كنت تريدين حقاً ألا يتحول الخلاف إلى مشكلة يصعب حلها، فتجنبي قدر المستطاع إلقاء اللوم على الشريك. في النهاية، يجب على الطرفين تحمل المسؤولية!

والآن، ما رأيك في التعرف على الموضوع الذي يجب عدم التطرق إليه أبداً مع زوجك؟



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟