كلّ ما تحتاجين معرفته عن وضعيات الجنين المختلفة خلال الحمل

وضعيات الجنين المختلفة خلال الحمل

في البداية، يكون الجنين متناهي الصغر ولديه متسع من المساحة داخل الرّحم ليعوم بحريّة ويُغيّر وضعيّته على هواه. ومع تقدّم مسيرة الحمل، يبدأ الجنين بالنمو وبشغور المساحة المتاحة له داخل الرحم، متخذاً وضعيةً جانبية في أكثرية الأوقات.

وإبان الأسبوع الثامن عشر، يتحوّل الجنين إلى وضعيّة المقعدة (رأسه إلى أعلى ومؤخرته إلى أسفل)، ومنها إلى الوضعية الأمامية المناسبة للمخاض والولادة (رأسه إلى أسفل ووجهه في مواجهة ظهره امه)، بحلول الأسبوع السادس والثلاثين ومشارفة الحمل على نهايته.

الوضعية الأمامية هي الوضعية النهائية لأكثرية الأجنّة وواقع أكثرية حالات الحمل التي تنتهي بولادة آمنة ومن دون مضاعفات. تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" للتعرّفي أكثر على هذه الوضعية ووضعيات الجنين الأخرى في الأحشاء!

وضعيات الجنين المختلفة خلال الحمل

إليكِ في ما يلي الوضعيات المحتملة للجنين في بطن أمه:

  • الوضعية الأماميّة

الوضعية الأمامية كما أشرنا سابقاً، هي الوضعية المثالية للولادة. وفيها، يكون رأس الجنين موجّهاً إلى أسفل، ضاغطاً على عنق الرحم محفّزاً إياه على التمدد لإخراجه إلى الحياة.

الوضعية الأماميّة
  • الوضعية الخلفيّة

في هذه الوضعية، يكون رأس الجنين موجّهاً إلى أسفل وظهره متكئاً على ظهر أمه، الأمر الذي قد يُصعّب عليه المرور عبر قناة الولادة ويُطيل مدة المخاض.

يُمكن للحمل أن ينتهي بهذه الوضعية لو أمضت الأم معظمه جالسةً أو مستلقية في السرير.

الوضعية الخلفيّة
  • الوضعية المُستعرضة

في هذه الوضعية، يكون الجنين في وضعٍ أفقي داخل الرحم، والأرجح ألا يبقى كذلك حتى موعد الولادة. ولو حدث العكس، تكون الولادة القيصرية هي الحل لإنقاذ الطفل المنتظر من تدلّي الحبل السري وما يستتبعه من مضاعفات.

الوضعية المُستعرضة
  • وضعية المقعدة

وضعية المقعدة أو الوضعية المقلوبة هي الوضعية التي يكون فيها رأس الجنين إلى أعلى، وهي أنواع: وضعية Frank Breech والوضعية المقلوبة الكاملة ووضعية Footling Breech.

يمكن لبقاء الجنين في هذه الوضعية حتى موعد المخاض أن يتأتى عن عوامل عديدة، منها: كثرة السائل الأمنيوسي أو قلّته؛ وجود أورام ليفية رحميّة؛ الحمل بتوأم، إلخ.

وضعية المقعدة

الوضعية الأمامية هي الوضعية النهائية لأكثرية الأجنّة وواقع أكثرية حالات الحمل التي تنتهي بولادة آمنة ومن دون مضاعفات.

نصيحة عائلتي!

في حال لم يتخذ جنينك الوضعية الأمامية في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، تنصحكِ "عائلتي"بمتابعة المسألة عن كثب مع الطبيب. والأرجح أن يُخضعكِ لتصوير بالموجات فوق الصوتية في الأسبوع الـ36 ويشرح لكِ الخيارات المتاحة أمامكِ لأسابيع الحمل الأخيرة.

اقرأي أيضاً: إليك أفضل التمارين لتغيير وضعية الجنين قبل الولادة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟