وجبات مدرسية صحية مع جبنة البقرة الضاحكة "La Vache qui rit"

وجبات مدرسية صحية مع جبنة البقرة الضاحكة

مع انطلاق كل عام دراسي، يقع الأهل في حيرة من أمرهم عند اختيار ما يلائم أطفالهم من طعام صحي خلال يومهم الطويل في المدرسة. ومن هذا المنطلق قررت جبنة البقرة الضاحكة (La Vache qui rit) أن تُسهم في تقديم أفكار من شأنها أن تساعد الأم على تحضير مكوّنات اللانش بوكس (علبة الغداء) التي يتوجب على كل طفل اصطحابها معه إلى المدرسة كل يوم، معتمدة أسلوباً مشوّقاً يشجع الأطفال على عدم إهمالها ويسّهل على الأمهات طريقة تحضيرها بعيداً عن الروتين الممل.

تضع جبنة البقرة الضاحكة (La Vache qui rit) عبر مواقعها على شبكة التواصل الاجتماعي بين يدي الأم، برنامجاً مفصلاً لكل يوم مدرسي على مدار شهر كامل بطريقة سهلة ومرحة يشتمل على وجبات تمدّ الطفل بالطاقة الذهنية والحيوية وتجعله يركز على الحصص التعليمية وتنشط قدراته الفكرية والجسدية وحواسه الإدراكية قدر الإمكان.

تشكل جميع منتجات البقرة الضاحكة (La Vache qui rit) التي تحتوي على مصادر البروتينيات (خصوصاً مثلثات الجبنة) حلاً مثالياً لكل الأمهات باعتبارها مكوّنا رئيساً يمكن إضافة العديد من الأصناف الأخرى إليه مثل الفواكه الطازجة والخطار والباستا والنشويات والزيتون ألخ .. وهي في الوقت نفسه يحبها الأطفال ويرغبون في تناولها.

حوافز لتشجيع الطفل على تناول الأطعمة الصحية

ومن أجل [تشجيع الطفل على تناول أطعمة صحية](تحدي الـ5 أيام لعودة طفلك من المدرسة بعلبة طعام فارغة!) وعدم إهمال الوجبات التي يتضمنها اللانش بوكس، هنالك العديد من الحوافز التي يمكن اعتمادها على سبيل المثال لا الحصر:

  • إشراكه في إعداد اللانش بوكس في أغلبية الأوقات واستطلاع رأيه بخصوص الأنواع التي يرغب بها، على أن يتم اختيار ما هو صحي منها بالتأكيد.
  • تنويع الأصناف قدر الإمكان إلى جانب منتجات البقرة الضاحكة (La Vache qui rit) التي تشكل العمود الفقري لكل وجبة.

  • الابتعاد عن الروتين في توضيب اللانش بوكس وذلك من خلال ابتكار أفكار تعتمد على شخصيات ورسومات كرتونية بسيطة وفكاهية تضفي أجواء مرحة يمكن تشكيلها من الفواكه أو الأصناف الأخرى في العلبة، مثل استخدام قطعة بسكويت على شكل صاروخ أو ديناصور إلخ .. وهو ما يجعلهم يتشوّقون لمعرفة ما في داخل اللانش بوكس في اليوم التالي.

كيف نقنع الطفل بتناول ما لا يريده؟

وفي حال كان يواجه الأهل صعوبات في اقناع أطفالهم بتناول نوع معين من الفواكه أو الخضار تحتوي على فوائد صحية مثل الأفوكادو والسبانغ على سبيل المثل لا الحصر، فإن حل هذه المسألة ليس معقداً كما يظن البعض. فإنه بالإمكان إضافة هذا النوع إلى وجبة لذيذة سوف يطلبها مرة أخرى في حال أحسنا اختيار مكوّناتها على النحو التالي: مثلثا جبنة البقرة الضاحكة، خبز بيغل، أفوكادو على شكل شخصية من قصة خيالية كالضفدع مثلاً، عصير ليمون، زيتون أسود، فجل.

وبالطبع، لا يمكن أن ننسى تضمين اللانش بوكس كل يوم ومن دون استثناء قارورة مياه نظيفة للمحافظة على ترطيب جسم الطفل وعدم تعرّضه للجفاف.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟