هل يجوز استعمال البودرة على بشرة الصّغار؟

سلبيات استعمال بودرة الاطفال

يُجمع الخبراء وأطباء الأطفال حول العالم على أنّ البودرة مضرّة بصحّة الأطفال ولا ينبغي استعمالها لفتراتٍ طويلة، عازين سبب ذلك إلى احتواء هذا النّوع من المنتجات على مادة الطلق أو الحجر الصابوني الذي يتكوّن من سليكات الماغنيزيوم المهدرجة. والمعروف عن هذه المادة أنها تُُشكّل خطراً على الأطفال ما بين الشهر والثلاث سنوات إذا ما استنشقوا حبيباتها الخفيفة والصغيرة، بحيث تدخل إلى الأغشية المخاطية وتجفّفها وتُعيق التنفس بالشّكل الصحيح وتُلحق ضرراً كبيراً بالرئتين.

نصائح مفيدة لتحفيز الطّفل على أخذ قيلولة

وبحسب الدراسات الكثيرة التي أُعدّت حول هذا الموضوع، فإنّ معدن الطّلق يمكن أن يؤدّي إلى مشاكل خطيرة في الجهاز التنفسي، تتراوح بين الصفير وضيق التنفس وانسداد مجاري الهواء، وصولاً إلى التهاب الرئتين والاختناق في بعض الحالات النادرة. وإن كنتِ مصرّة على استعمال البودرة لطفلكِ، إحرصي على عدم رشّها مباشرةً على جسمه وإبقائها بعيدة قدر الإمكان عن رأسه والاحتفاظ بها في مكانٍ خارج متناوله. أما إن كنتِ تبحثين عن بديلٍ للبودرة، فتنصحكِ "عائلتي" باللجوء إلى الفازلين وأنواع الكريمات والمراهم المعدّة خصيصاً للعناية ببشرة الأطفال وعلاجها من الطّفح وسواها من المشاكل الجلديّة.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟