هل من الطبيعي أن يتساقط شعر المرأة بعد الولادة؟

تساقط شعر المرأة الحامل بعد الولادة امر طبيعي

من الطّبيعي أن يتساقط شعر الأم بعد الولادة ومن الطّبيعي أيضاً أن يختلف معدّل هذا التساقط بين امرأة وأخرى. ولكن، هل تعلمين ما الذي يتسبب بهذه المشكلة المزعجة؟

تساقط الشعر بعد الولادة: لا بدّ منه

بحسب الأطباء، تتسبب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل في ثبات الشعر وعدم تساقطه إلا قليلاً، الأمر الذي ينعكس زيادةً غير اعتيادية في كثافته. وبعد الولادة، تعود مستويات الهرمون لتستقر في جسم المرأة. ويستغرق هذا الأمر حوالى 12 أسبوعاً يدخل الشعر خلالها في مرحلة التساقط القصوى. فإن كانت المرأة في الحالات العادية، تخسر ما بين 100 و125 خصلةً في اليوم، فستبلغ خسارتها في هذه المرحلة حد 500 خصلة يومياً. وقد يكون تساقط الشعر مشكلةً مزعجةً للغاية، ولكن لا داعي للقلق منها... فهي لن تؤدي إلى الصلع! ولمواجهتها، على المرأة أن تتحلّى بالصبر وأن تحاول قدر الإمكان إبطاء عملية التساقط عن طريق التقليل من معدل حمامات شعرها الأسبوعية ونسبة استعمالها للفراشي ومجففات الشعر المؤذية. وبعد نحو ستة أشهر، ستعود كثافة شعرها إلى ما كانت عليه قبل الحمل، مع بعض التغيرات طبعاً على مستوى التركيبة والملمس، ومرد ذلك ربما إلى الثورة الهرمونية التي اشتعلت داخلها خلال مسيرة الحمل.

ودّعي تساقط شعرك مع الزعتر!

لكن، في حال لم تلحظ المرأة أي تغيّرٍ يُذكر (حتى بعد مرور ستة أشهر على ولادة طفلها) ، فالأفضل أن تستشير طبيباً متخصصاً، لعلّ سبب المشكلة انخفاضٌ في مستوى الحديد.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟