هل تجوز الرّضاعة الطبيعية أثناء المرض؟

الرضاعة الطبيعية

لا بدّ أنك كأكثرية النساء تعتقدين بأنه لا يجوز لك إرضاع طفلك طبيعياً أثناء إصابتك بالمرض. ولكن، ما تجهلينه هو أنّ معظم الأمراض الشائعة على غرار نزلات البرد والرشح والإسهال لا ينتقل إلى الطفل عبر حليب الثديين. وإن كنتِ مريضة حقاً، فستنمو داخل حليبك أجسام مضادة. وهذه الأجسام المضادة ستعمل كدرع وقاية لحماية طفلك من التقاط المرض أو العدوى.

اختاري هذه الأطعمة في الرضاعة الطبيعية

وإن ساءت حالتكِ كثيراً وتطلّبت تناولكِ الدواء، فعندئذٍ سيكون عليكِ استشارة الطبيب والالتزام بتعليماته، مع العلم أنّ معظم الأدوية والعقاقير الطبية لا تنتقل إلا بكميات قليلة إلى حليب الأم، ولا تترك سوى أثرٍ بسيط على الطفل. وصحيح أنّه لا ينبغي على المرض أن يُعيقك عن الرضاعة الطبيعية، ولكن في الحالات المحددة التالية، لا ننصحك بها أبداً:

* الإصابة بمرض السيدا أو مرض فقدان المناعة

* تناول أدوية مضادة للفيروسات

* الإصابة بالسلّ

* الإصابة باللوكيميا أو أي من أمراض الدم والمناعة

* الخضوع لعلاجٍ بالأدوية الكيمائية التي من شأنها أن تسبب خللاً في تناسخ الحمض النووي ونظام انقسام الخلايا

* الخضوع لعلاجات بالأشعة، مع العلم أنّ مثل هذه العلاجات لا يتطلب سوى فترة توقف مؤقتة عن الرضاعة ليس إلا

موانع الرضاعة عند الأم والطفل



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟