هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم؟ اليك الجواب العلمي

هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم

المواضيع

  1. ما هي عملية تضييق المهبل ومتى يتم اجراؤها؟

  2. هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم؟

تسأل المرأة هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم وهل من اثار جانبية او مضاعفات خطيرة لهذه العملية التجميلية الخاصة بالمنطقة الحساسة لدى المرأة؟ كل هذه الاسئلة تخطر ببال اي سيدة اجرت او تريد ان تجري عملية تضييق المهبل وتجيبك عنها عائلتي في هذا الموضوع.

وبناء على ذلك، وبعد ان كنا قد كشفنا لك علامات فشل عملية تضييق المهبل، سوف نجيب اليوم في الموضوع العملي التالي عن سؤال: هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم؟

ما هي عملية تضييق المهبل ومتى يتم اجراؤها؟

عملية تضييق المهبل هي عملية جراحية تجميلية تلجأ اليها النسوة للتخلص من التوسعات والارتخاء في جدار المهبل. وغالبا ما تنجم هذه الحالات عن الولادة او فترة انقطاع الطمث. وتؤدي هذه العملية الى نتائج ايجابية وتساعد على زيادة النشوة لدى المرأة وتخلصها من البرود الجنسي وعدم الرغبة بممارسة الجماع.

هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم؟

كأي جراحة، تؤدي عملية تضييق المهبل الى ألم لفترة معينة من الزمن، وهذا ما يحتم عليك عزيزتي اتباع الارشادات الطبية الخاصة بمرحلة ما بعد العملية، أكان لناحية النظافة الشخصية وكيفية التعامل مع العرز، اضافة الى الجماع والعادات اليومية.

وفي ما خص الجرح، غالبا ما يحتاج الى قرابة الثلاثة شهور ليلتئم بشكل تام. اما بالنسبة للجماع فمن الطبيعي ان تشعر المرأة بعدم راحة وانزعاج بعد اجراء العملية، ويجب ان تضع زوجها بصورة ما تشعر به وتتفق معه على نوع وطريقة الجماع، منعا لحصول اي مضاعفات او التهابات في منطقة المهبل. ومن المهم ان تتبعي نصيحة الأطباء بالنسبة لافضل وقت للجماع بعد الخياطه التجميليه.

باختصار، هل الجماع بعد تضييق المهبل مؤلم؟ نعم عزيزتي لأن التدخل الجراحي يترك أثره في الجسم مهما كان صغيرا وثانويا. لهذا السبب ننصحك بتجربة خلطات لتضييق المهبل بعد الولادة قبل اتخاذ القرار باجراء العملية، لعلك تجدين النتائج المطلوبة من دون ان تتكبدي عناء الجراحة.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!