هل إصابة المرأة بالتهاب الثدي بعد الفطام أمرٌ طبيعي؟

التهاب الثدي بعد الفطام

لا يمكن للإصابة بالتهاب الثدي (أو التهاب أنسجة الثدي) أن تكون أمراً طبيعياً أبداً.

كيف يؤثّر التهاب الثدي على الرضاعة الطبيعية؟

وقد تكثر هذه الحالة في أوساط النساء اللواتي يمارسن الرضاعة الطبيعية مقارنةً مع أقرانهنّ اللواتي توقفن عنها. ولكن، هذا لا يعني بأنه لا يمكن للمرأة أن تُصاب بها بعد فطام طفلها أو في أي وقتٍ كان، حتى أثناء الحمل. وتشمل أعراض التهاب الثدي ظهور بقعة حمراء، طرية وساخنة على الثدي، تترافق أحياناً كثيرةً بحمى وعلامات أخرى شبيهة بأعراض الرشح، مثال أوجاع الجسم والتعب والإرهاق والصداع. ومن حيث الأسباب، قد يتأتى التهاب الثدي عن انسداد أنابيب الحليب أو التهاب ما.

امنعي ترهل ثدييك خلال الرضاعة

وإن كنتِ تعانين سيدتي من هذه الأعراض والعلامات بصرف النظر عما إذا كنتِ تُرضعين أم لا، فمن المهم جداً لكِ، لا بل ومن الضروري أن تستشيري طبيباً وتتلقّي العلاج المناسب.



حاسبة تطور نمو الطفل

أداة تساعدك لمتابعة نمو الوزن والطول ومحيط رأس الطفل بحسب العمر

العمر
الجنس
الطول
الوزن
محيط الرأس

إختبار الشخصية

ماذا تعرفين عن حمام طفلك؟ اختبري معلوماتك وستُفاجئين بالنتيجة!