نقطة ضعف الرجل التي تقربك منه وتجعلك أميرته المدللة

نقطة ضعف الرجل التي تقربك منه وتجعلك اميرته المدللة

يُقال أنّ مفتاح قلب الرجل هو بطنه. ولكنّ الحقيقة هي أنّ نقطة ضعفه أبعد وأعمق من ذلك بكثير! رغم أنّه يميل إلى التصرف وكأنه غير مدرك أو مهتم بما يحصل من حوله إلّا أنّ هناك الكثير من الأمور التي يعيرهت الرجل اهتمامه ولعلّ أبرزها كيفية تعاملك مع أهله؛ هذه المعاملة التي يُمكن أن تفسد علاقتك مع زوجك أو تجعلك أميرته المدللة.

لطالما سمعنا بالعلاقة المضطربة بين "الكنة" و"الحماة" حتى أنّها باتت بمثابة مصدر قلقٍ للرجل الذي لا يرغب في أن يقع وسط زوجته ووالدته؛ فوالدته هي المرأة التي أنجبته وجعلته من يكون عليه اليوم وزوجته هي المرأة التي اختارها ليؤسس وطنه الصغير. وبالتالي لا يُمكن وضعه في موقع اختيار! من هنا، يجب عليك معرفة كيفية التعامل مع أهل زوجك للحفاظ على حياة زوجية سعيدة!

  • أولاً، تعاملي مع أهل زوجك كما ترغبينه في أن يعامل والديك.
  • ثانياً، احرصي على أن تبقى القضايا الزوجية داخل منزلكما وألّا تصل إلى أهل زوجك أو أهلك.
  • ثالثاً، تجنبي الدخول في مشاحنات مع أهل زوجك لا سيّما إذا حاولوا التدخل في مواضيع خاصة واجعلي زوجك مرجعهم الدائم.
  • رابعاً، أتيحي لزوجك الفرصة لتمضية بعض الوقت برفقة أهله ولا تظهري له أي تذمّر جراء ذلك.
  • خامساً، حافظي على مسافة معينة من الأهل بطريقة ألا تظهري فيها وكأنك غريبة عنهم وألا تدفعينهم أيضاً إلى التدخل في كل تفصيل من علاقتكما.
  • سادساً، لا تترددي أبداً في مفاجأة زوجك بدعوة والديه إلى العشاء بين الحين والآخر؛ فذلك سيفرح قلبه!

وأخيرا، لا تنسي أنّ طريقة تعاملك مع أهل زوجك لا تؤثر فقط على علاقتك الزوجية إنّما أيضاً على النموذج الذي تقدمينه لأطفالك الذين سيكبرون ليؤسسوا عائلاتهم في المستقبل!



إختبار الشخصية

إختبار: ما هي الصفة التي يقولها عنكِ زوجكِ سراً؟