نظافتك الشخصية... كيف تحقّقينها؟

نظافتك الشخصية تبدأ مع هذه النصائح...

تعدّ النظافة الشخصية إحدى الأمور التي لا نتّبعها بدقة وذلك لأنّنا نعتقد أنّه إجراء خاص لن يكتشف أحد ما إذا اتّبعنا قواعده أم لا. ولكن ما قد تجهلينه هو أنّ اتّباع بعض النصائح المتعلّقة بالنظافة الشخصية يساعدك على تجنّب أمراض عديدة منها التهابات المسالك البولية وعدوى الخميرة التي غالباً ما تكون ناتجة من إهمال نظافة المنطقة الحميمة. إذاً إنّ النظافة الشخصية عند النساء بشكل خاص أمرٌ مهمّ جدّاً لذلك حاولي الالتزام بتطبيق الخطوات التالية للحفاظ على صحتك:

* أزيلي شعر الإبطين وأبقي هذه المنطقة نظيفة لتجنّب الروائح الكريهة الناتجة من التعرّق.

* إغسلي المنطقة الحميمة بعد الجماع مع زوجك لأنّ العلاقة الحميمية قد تنقل إليك عدداً من الجراثيم والبكتيريا التي قد تسبب لك الإلتهابات.

* عند الشعور بالحاجة للتبوّل لا تمنعي نفسك من القيام بذلك لأنّك قد تتسبّبين بمشاكل في الكلى وترفعين خطر إصابتك بالتهابات المسالك البولية.

* إغسلي المنطقة الحساسة بعد التبوّل لأنّ عدم الإغتسال قد يؤدّي إلى الإصابة بالعدوى الناتجة من حمض اليوريك المتبقّي في بعض قطرات البول.

ما الذي يجب أن تعرفه ابنتك عن نظافتها الشخصية؟

* لا ترتدي حمالة صدر ضيّقة لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى مشاكل في الدورة الدموية إضافة إلى احتمال إصابتك بالأورام والطفح الجلدي.

* أزيلي الشعر عن منطقة العانة لأنّها إحدى أماكن نمو البكتيريا.

أحسني قراءة أعراض مشاكل المنطقة الحساسة

* بدّلي ملابسك الداخلية بانتظام واحرصي على استخدام الفوط الصحية اليومية وتبديلها أكثر من مرة يومياً خاصة في فترة التبويض منعاً لإبقاء المنطقة الحساسة رطبة ما يؤدّي إلى نمو الجراثيم والإصابة بالالتهابات.

* خلال فترة الدورة الشهرية، بدّلي الفوط الصحية كل 4 ساعات حتّى وإن كانت نسبة تدفق الدم خفيفة، فبهذه الطريقة ستحمين نفسك من الإلتهابات المهبلية.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟