عبير عقيقي عبير عقيقي 28-11-2022
نصائح للحفاظ على صبر الاب

الصبر مهارة، ومثل أي مهارة أخرى، يمكن تطويرها، لذا، نشاركك في هذه المقالة، بالحيل التي تساعدك في تنمية صفة الصبر لديك.

ias

ليس من السهل أن تكون صبورًا مع التغييرات الكبيرة التي تطرأ على حياتك، وأهمّها ولادة طفلك والعمل على رعايته والاهتمام به. ولأنّ الصبر يُكتسب، نزوّدك فيما يلي ببعض الطرق لتنمي هذه المهارة لديك بنجاح.

1. ممارسة إعادة التقييم المعرفي

غالبًا ما يكون نفاد الصبر مدفوعًا بأفكار سلبية أو كارثية. قد تشعر أن طفلك الصغير يحاول إفساد صباحك، أو أنها نهاية العالم عندما تتأخّرعليه. من هنا، من المهم إعادة تنظيم أفكارك مع الواقع، وهناك طريقة واحدة للقيام بذلك: حاول أن تأخذ منظورًا مختلفًا عن وجهة نظرك عندما تشعر بهذه المشاعر السلبية.

2. فكّر بانتظام في اللحظات الصعبة

ليس من السهل دائمًا استعادة الصبر في اللحظات الصعبة، ويفقد كل والد الهدوء من وقت إلى آخر. لمساعدة نفسك على التعلم من هذه الأخطاء، من المهم أن تأخذ وقتًا في التفكير فيها. بعد أن ينام أطفالك، اسأل نفسك كيف مضى اليوم. بهذه الطريقة، يمكنك ممارسة طريقة مختلفة في التفكير وتقرر كيفية التعامل مع الأمور بشكل مختلف في المستقبل.

طفلة تُمسك بيد والدها
طفلة تُمسك بيد والدها

3. التخطيط المسبق

بمجرد قضاء بعض الوقت في التفكير في الطريقة التي تريد أن تستجيب بها عندما تختبر المواقف صبرك، يمكن أن يساعدك مبدأ وضع خطة مسبقة. من هنا، يوصي الخبراء باستخدام عبارات ماذا لو ومتى؟على سبيل المثال، يمكنك أن تقرر، إذا كان طفلك يعاني من نوبة غضب عندما يحين وقت النوم، أن تمنحه الكثير من الوقت ليهدأ. فالتخطيط مسبقًا لما ستفعله في المواقف الأكثر إحباطًا هو أفضل أنواع  المساعدة، لأنك لست مضطرًا إلى التفكير بذلك عندما تكون محبطًا بالفعل.

4. تحديد العوامل الخارجية المؤثرة

 قد تلعب السيناريوهات الخارجية التي لا يمكن السيطرة عليها دورًا في فقدان الصبر، لكن فقدان هدوئك ينطوي على محفزات داخلية. لذا، يقترح الخبراء وضع قائمة بالسيناريوهات الشائعة التي تجعلك أكثر غضبًا حتى تتمكّن من وضع خطة للتأقلم قبل اللحظة التي تفقد فيها صبرك عادةً.

5. فكّر بهدفك

من الأسهل أن تشعر بالإحباط عندما تفقد الصورة الكبيرة. عندما تكافح من أجل التحلي بالصبر مع أطفالك بشكل خاص، يقترح الخبراء أن تسأل نفسك: ما هي القيم التي تريد أن تغرسها في شخصية طفلك؟ ما نوع الذكريات التي تريدها له عنك لاحقًا في الحياة.

أخيرًا، إن التواصل مع الهدف الأكبر المتمثل في الأبوة، وهو الأمر الذي يجب أن تعمل على تحقيقه إلى جانب تنظيف أسنان أطفالك بالفرشاة وارتداء ملابس النوم ليلًا، يمكن أن يسهّل عليك التعامل مع الإحباطات اليومية.

الأمومة والطفل اساليب المعاملة الوالدية الأم والطفل

مقالات ذات صلة

اعراض السكري عند الاطفال عمر 10 سنوات
السكري عوارض السكري عند الأطفال في عمر 10 سنوات، لا تهمليها!
معلومات يجب أن تعرفيها للحفاظ على صحة طفلك!
أفكار فطور للاطفال عمر سنة ونصف
الأمومة والطفل أفكار فطور للأطفال عمر سنة ونصف تسهّل حياتك كأم!
صحّة طفلك تبدأ من نوعية الطعام وطريقة تحضيرها بالشكل الصحيح!
إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الحالة النفسية للأم العلاقة بين إكتئاب الحمل ونوع الجنين
الرأي الطبي والعلمي!
صرير الأسنان
صحة الطفل ما هو سبب صرير الأسنان عند الأطفال أثناء النوم؟
أسباب بعضها طبيعية وأخرى أكثر خطورة!
سرعة التنفس
الأمومة والطفل هل التنفس السريع عند الأطفال خطيرًا؟
كل ما يجب أن تعرفيه عن سرعة التنفس عند طفلك ومدى خطورته!
إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
الأم والطفل إضافات بسيطة في غرف أطفالك تقرّبهم إلى رمضان
لمسات مرحة ومبتكرة ستجعل أطفالك يسعدون بقدوم شهر رمضان!
سحب فم الرضيع
الأمومة والطفل أضرار سحب الثدي من فم الرضيع: معلومات مهمة لكل أم!
هكذا تتعاملين مع سحب فم الرضيع من الثدي أثناء الرضاعة!
السعادة ليست ضرورية دوما
الأمومة والطفل السعادة ليست ضرورية دومًا! لماذا الحزن يفيد طفلك أحيانًا؟
المزيد من التفاصيل حول صحة الطفل النفسية التي تساهم في بناء شخصيته!
كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
الأمومة والطفل كيفية تحميل منصة مدرستي وحل الواجبات المدرسية والاختبارات بحسب آخر تحديث
كل ما تودين من معرفته عن منصة مدرستي في هذا المقال...
طفل مع أمه
مراحل نمو الطفل جدول طفرات النمو عند الرضع: تفاصيل شاملة
بحلول عمر عامين، يبدأ الأطفال في النمو بمعدل أكثر ثباتًا
 عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عيد الفطر  عادات العيد في المملكة التي يجب عدم التخلي عنها
عادات تعكس الترابط بأبهى وأبهج صورة
انحراف العين للأطفال
الأمومة والطفل انحراف العين للأطفال: إليك أسبابه وطرق علاجه
اكتشفي أهمّ النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحة نظر طفلك!

تابعينا على