5 نصائح للتقرّب من حماتك لتعتبرك كإبنتها!

6 نصائح للتقرّب من حماتك وجعلها أمك الثانية.... طبقهيا كلها

التودد والحب والاختبار والمصارحة والصدق، كلها عوامل تساعد على كسر الحواجز وتفادي المشاكل بين الحماة والكنة.

اليك 6 نصائح يمكن تطبيقها بسهولة لتعتبرط أم زوجك إبنة لها:

  • المشاركة: أشعري حماتك بأنها جزء اساسي في حياتك وحياة عائلتك. فكما تتقاسمين مشاكلك وإهتمامتك مع والدتك خصصي لها بعض الاهتمام أيضاً. شاركيها ببعض التفاصيل المهمة لكسب ثقتها. استشريها وطلبي منها رأيها وناقشيها في التفاصيل. هذا الامر يكسر الحواجز بينكما ويشعر الحماة بأهميتها.
  • تقبلي طباعها: على الزوجة أن تتقبل طباع الحماة وتحترمها. تكيفي مع طباعها ولا تدخلي بناقشات لا منعة منها. اليك بعض الاساليب اللطيفة للتعامل مع الكنة.
  • الحديث عن الذكريات: إطلبي من حماتك أن تسرد لك بعض الذكريات في حياتها وحياة إبنها. استمعي الى التفاصيل بشكل جيد وركزي عند كل نقطة، كدليل على مدى أهمية الذكريات لإكتشاف حماتك وزوجك معاً.
  • الاهتمام: هو دليل على الحب، اشتري لها الهدايا وخذي رأيها ببعض الامور التي تحبها مثل الذهاب الى السوق معاً، أو الغداء وحاولي تخصيص يوم في الاسبوع معاً.
  • التروّي والهدوء: تحتاج العلاقة بين الحماة والكنة الى الصبر والتروّي. فالحماة تشعر أن الزوجة قد سلبت إبنها منها، بينما الزوجة تشعر أن حماتها تضارب على حبها لزوجها

لا تدخلي معها في منافسة واحترمي موقعها وهي أيضاً عليها أن تحترم موقعك، الإحترام والصدق أساس كل علاقة ناجحة.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟