نصائح أخصائية التغذية لتحسين المزاج من خلال الطعام!

إن الطعام يؤثر على جسم الإنسان بعدّة طرق وأساليب. فالنظام الغذائي السليم يساعدك على تجنّب الأمراض المزمنة مثل السرطان والسكري والكوليسترول، كما يساهم في تقوية الأظافر، الشعر والحفاظ على جمال البشرة. إضافة إلى ذلك، إكتشفي معنا أهمية الطعام وقدرته على تحسين المزاج.

للمزيد: فوائد عشبة سانت جون لعلاج الاكتئاب

  • عدم إهمال تناول الوجبات الأساسية لتفادي إنخفاض مستوى السكّري في الدم وبالتالي تفادي عوارض إنخفاض سكري المدم التي تسبب الإنزعاج والخمول. من المهم جداً أن تحافظي على مستوى سكري الدم، لذلك احرصي على تناول 3 وجبات أساسية ووجبتين خفيفتين خلال النهار.

  • احرصي على شرب كمية كافية من المياه أي على الأقل ليتر ونصف يومياً، فلشرب المياه وترطيب الجسم أهمية كبيرة لتحسين المزاج. فجفاف الجسم يسبّب الأوجاع والدوخة ويؤدي إلى إنخفاض قدرة التركيز. المياه تحرص على عمل خلايا الجسم في شكل سليم وصحي.

  • تجنّبي المأكولات قليلة الإفادة، أي لا تتناولي مأكولات لا تحتوي على منافع وفيتامينات مفيدة للجسم، مثل الكافين والملح والسكر و الدهون المشبعة ... فهذه المكونات تسبّب توتر الأعصاب إذ إنها عند تناولها تمنح الجسم طاقة سريعة لمدة طويلة ومن بعدها تنخفض الطاقة في شكل سريع ما يسبّب الخمول والكسل والإنزعاج.

نصائح لتحسين المزاج من خلال الطعام
  • قومي بتناول الوجبات بإعتدال وتوازن واحرصي على وجود نشويات وحبوب كاملة وبروتينات غير دهنية، زيوت مفيدة وخضار مشكلة. من خلال توازن طعامك تحصلين على مستوى سكري متوازن وصحي وطاقة جسدية ممتازة.

  • أضيفي المكونات المحسنة للمزاج على على لائحة طعامك قدر المستطاع وهذه المكونات هي: الموز، الأفوكا، الجوز، المشمش المجفف، بزر دوار الشمس، بزر الكتان، بزر القطين، الأسماك الدهنية وبالأخص السلمون والتونة والسردين.. هذه المكونات مشهورة بقدرتها على تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج وتحافظ على الهدوء.

بالإضافة إلى إتباع نظام غذائي معتدل وصحي، أنصحك بالإستماع إلى الموسيقى، ممارسة الرياضة والتعرض إلى أشعة الشمس يومياً لمدة 10 دقائق، والقيام بالنزهات مع الأصدقاء.

للمزيد: اكتشفي كيفية علاج الغضب



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟