ما هي نسبة الشفاء من ورم الدماغ؟

نسبة الشفاء من ورم الدماغ

المواضيع:

  1. ما هو ورم الدماغ؟

  2. أسبابه وأعراضه

  3. هل هناك من علاج؟

  4. نسبة الشفاء من ورم الدماغ

تحصلين في هذه المقالة على نسبة الشفاء من ورم الدماغ بالأرقام إذ نقدم لك المعلومات اللازمة لتتمكني من تحديد الورم، أسبابه وطرق علاجه، فهل تشعرين بالأعراض؟

مع تطور الطب، ورغم عدم تمكنه من معالجة الأورام بشكل كامل، يمكن القول إننا نتقدم في هذا المجال بشكل يطمئن المريض، فألم صداع الرأس أنواع وأسباب متعددة. كما أن اورام الدماغ تختلف وطرق علاجها تتنوّع، لذا، أكشف لك في ما يلي عن الأسباب والأعراض وطرق علاج ورم الدماغ، لأكشف لك بعدها عن نسبة الشفاء بالأرقام.

ما هو ورم الدماغ؟

إنّه عبارة عن تكتلات تظهر في الدماغ، وذلك نتيجة نمو غير طبيعي للخلايا. وهناك نوعان من اورام الدماغ: النوع الاول هو الورم الحميد، والثاني هو الورم الخبيث أو ما يعرف بالسرطاني. ولكل نوع ورم اسباب علاج خاص أكان جراحي أو من خلال العلاجات بالأدوية. وفي هذا الإطار، هناك معتقدات خاطئة عن مرض السرطان، فلا تستسلمي لها لمجرد أنّك تعانين من ألم في الرأس.

أسبابه وأعراضه

لا يوجد اسباب واضحة بالنسبة للطب عن انتشار الورم الدماغي، إلا أنّه هناك بعض العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهذا المرض، وهي كالتالي إضافة الى الاعراض:

أمّا أعراض ورم الدماغ التي قد تتشابه مع أعراض أمراض أخرى، تستدعي استشارة الطبيب المختص الذي يستطيع تحديد أنواع الاعراض وهي كالتالي:

  • الصداع الشديد المستمر
  • الضعف والوهن
  • صعوبة في التحرك
  • صعوبة عند المشي
  • نوبات تشنج في العضلات
  • النسيان وعدم التركيز
  • الغثيان والشعور بالقيء
  • تشوش في الرؤية
  • صعوبة في النطق وثقل اللسان
  • اضطرابات في الإدراك والقدرات الذهنية

هل هناك من علاج؟

بعد استشارة الطبيب وتحديد نوع الورم، يلجأ الطبيب الى واحد من العلاجات التالية:

  • استئصال الورم جراحياً
  • العلاج الإشعاعي
  • العلاج الكيماوي

نسبة الشفاء من ورم الدماغ

تختلف نسبة الشفاء من ورم الدماغ بحسب عمر المريض، المرحلة التي تم اكتشاف المرض بها، حجم الورم، وعوامل أخرى. أما نسب الشفاء المتوقعة فتأتي على ثلاثة فئات عمرية:

  • الورم النجمي منخفض الدرجة: نسبة الشفاء تصل الى 68 % للفئات العمرية التي تتراوح ما بين 20 سنة الى 44 سنة، وتصل الى 44% للفئات العمرية ما بين 45 سنة الى 54 سنة، وتصل الى 22% للفئات العمرية ما بين 55 سنة الى 65 سنة.
  • الورم الارومي: تصا نسبة الشفاء الى 19% للفئات العمرية ما بين 20 سنة الى 44 سنة، والى 8% للفئات العمرية ما بين 45 سنة الى 54 سنة، في حين تصل الى 5% فقط للفئات العمرية التي تتراوح بين 55 سنة الى 65 سنة.
  • الورم السحائي: تبلغ نسبة الشفاء ما يقارب 87% للأشخاص التي تتراوح أعمارهم بين 20 20 سنة الى 44 سنة، وتصل الى 77% للذين تتراوح أعمارهم بين 45 سنة الى 54 سنة، أما بالنسبة للفئات العمرية ما بين 55 سنة حتى 65 سنة قد تصل نسبة الشفاء 71%.

وأخيراً، حددي أي نوع من الصداع تعانين لتتمكني من التواصل مع طبيبك بشكل سليم، وبالتالي يأتي تشخيصه دقيق ليقترح العلاج المناسب لحالتك.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!