كل ما تريدين معرفته عن عملية تضييق المنطقة الحساسة بعد الولادة!

كل ما تريدين معرفته عن عملية تضييق المنطقة الحساسة بعد الولادة

تواجه معظم النساء صعوبة في تقبل شكل المنطقة الحساسة الجديد بعد الولادة، فأثناء المخاض تتمدد عضلات المنطقة الحساسة لإفساح المجال للطفل للخروج من قناة الولادة وينتج عن ذلك ضعف وارتخاء في عضلات المهبل وبخاصة بعد الولادات المتكررة.

مما يجعل الكثيرات يلجأن إلى حلّ هذه المشكلة من خلال إجراء عملية تضييق المنطقة الحساسة. ما هي هذه العملية؟ وكيف تتم؟ إليك الجواب في هذا المقال من عائلتي.

ما هي عملية تضييق المنطقة الحساسة؟

عملية تضييق المنطقة الحساسة هي عبارة عن عملية جراحية تهدف إلى شدّ العضلات الداعمة المنطقة الحساسة والتي تتعرض للإرتخاء بعد الولادة من أجل زيادة قوة عضلات في هذه المنطقة وقدرتها على الإنقباض.

كيف تتم هذه العملية؟

وفي هذه العملية يتمّ تضييق عضلات المنطقة الحساسة والأنسجة المحيطة به عن طريق تقصير حجم هذه العضلات وضمها بواسطة خيوط جراحية خاصة.

تستغرق العملية بين 30 إلى 45 دقيقة وتتم تحت تخدير موضعي او كلي.

كم من الوقت تحتاج المرأة للتعافي من هذه العملية؟

يكمن للمرأة النهوض بعد بضع ساعات من العملية بعد أن يزول مفعول التخدير من جسمها. كما ويمكنها معاودة نشاطها الطبيعي بعد حوالى 4 أيام وطبعًا إذا لم تكن تشعر بأي إنزعاج او الم في هذه المنطقة. إلا انه يجب عليها الإبتعاد عن أي مجهود او ضغط جسدي في اليوم الأول والثاني بعد العملية.

نصائح وإرشادات على المرأة اتباعها بعد العملية:

  • تفادي الإمساك وحمل الأغراض الثقيلة في الأسابيع الأولى التي تلي العملية.
  • ارتدي الملابس الفضفاضة والواسعة والملابس الداخلية القطنية والواسعة أيضًا تفاديًا للضغط على المنطقة الحساسة والتحسّس الذي قد يصيبها من الملابس الداخلية غير القطنية.
  • وأخيرًا، ابتعدي عن ممارسة الرياضات القاسية والتي تتطلب مجهودًا كبيرًا وبخاصة في منطقة الحوض في الفترة الأولى بعد العملية.


حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟