أطعمة تتناولينها يومياً وتحتوي كميات كبيرة من السكر. الرقم 5 سيُفاجئك!

مصادر غذائية مفاجئة للسكر

هل تساءلتِ يوماً عن السبب الذي لأجله تكسبين الكيلوغرمات على الرّغم من انتظامكِ على تناول الأطعمة الصحيّة؟

الحقيقة أنّ عدداً كبيراً من الأطعمة التي تعتبرينها صحية (بفضل حملات التسويق الذكية) أبعد ما يمكن عن الصحة، وتحتوي بمعظمها على مكونات خفيّة كـالدهون المشبعة التي يصعب على الجسم تكسيره، والألوان الصناعية والمواد الحافظة والسكر المضاف.

الحقيقة أنّ عدداً كبيراً من الأطعمة التي تعتبرينها صحية أبعد ما يمكن عن الصحة، وتحتوي بمعظمها على مكونات خفيّة كالدهون المشبعة التي يصعب على الجسم تكسيره، والألوان الصناعية والمواد الحافظة والسكر المضاف!!

من الآن وصاعداً..

  • لا تدعي العبارات "الرنّانة" على شاكلة "مُعدّ من الحبوب الكاملة" و"مصدر رائع للكالسيوم" و"خالي من الدهون" و"عصير 100%" و"يحتوي على سكر أقلّ بنسبة 25%" أو "خالٍ من السكر" تغرّكِ! فتدوين أيً منها على المنتجات الغذائية لا ينفي حقيقة احتواء هذه الأخيرة على كميات كبيرة، لا بل هائلة من السكر الذي بات يتخفّى تحت ستر تسميات مختلفة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: رحيق الغوافا والسكر البني والديكستروز والغلوكوز والفروكتوز والعسل واللاكتوز والمالتوز والدبس وشراب الذرة المركّز، إلخ.

للسكر تسميات مختلفة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر: رحيق الغوافا والسكر البني والديكستروز والغلوكوز والفروكتوز والعسل واللاكتوز والمالتوز والدبس وشراب الذرة المركّز، إلخ.

  • واحترسي من مصادر السكر الخفيّة في مأكولاتك اليومية من خلال المواظبة على قراءة المعلومات الغذائية المدوّنة على كل منتج قبل شرائه.
مصادر غذائية مفاجئة للسكر

وفي ما يلي لائحة بأبرز المأكولات التي تتناولينها يومياً من دون تدري أنها تمدّ جسمكِ بأكثر من حاجته من السكر:

  1. الكاتشاب

  2. السوشي

  3. الخبز والمعجنات على اختلاف أنواعها

  4. اللبن المنكّه بالفاكهة

  5. اللبن قليل الدّسم

  6. البروتين بار

  7. حبوب الفطور

  8. الغرانولا

  9. عصيدة الشوفان سريعة التحضير

  10. الصلصات والمرقات الجاهزة

  11. صلصة السباغيتي

  12. الأحسية الجاهزة

  13. الحبوب المعلّبة

  14. الفاكهة المعلّبة

  15. الفاكهة المجفّفة

  16. صلصة التفاح

  17. الحليب المنكّه بالشوكولاته

  18. الألبان النباتيّة كحليب اللوز وحليب الصويا

  19. السموثي الجاهزة

  20. القهوة المنكّهة

  21. الشاي المثلّج

  22. مشروبات الطاقة

  23. عصائر الفاكهة

  24. زبدة الفستق

لا تدعي العبارات "الرنّانة" على شاكلة "مُعدّ من الحبوب الكاملة" و"مصدر رائع للكالسيوم" و"خالي من الدهون" و"عصير 100%" و"يحتوي على سكر أقلّ بنسبة 25%" أو "خالٍ من السكر" تغرّكِ!

الآن وقد تعرّفتِ على أكثر مصادر السكر الخفي شيوعاً، ابذلي ما في وسعكِ لتجنّبها أو استبدالها بالنسخات الصحيّة منها أو إعداد ما تيسّر منها في المنزل، حيث بإمكانكِ التحكّم بالمكوّنات والمقادير قدر ما تشائين.

اقرأي أيضاً: هذه هي البدائل الطبيعية للسكر...



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟