ما مدى فعالية منظف اليدين أو المعقم في الوقاية من فيروس كورونا؟

مدى فعالية منظف اليدين أو المطهر في الوقاية من فيروس كورونا

مع تزايد الوعي الصحي حول فيروس كورونا المستجد وكيفية الوقاية منه، بدأ البعض يسأل عن الفرق بين منظف اليدين والمطهر إلى جانب مدى فعاليتها في الوقاية من Covid-19. من هنا، اخترنا أن نجيب على كل هذه التساؤلات، وذلك بعد أن تطرقنا في وقتٍ سابق إلى طريقة تعقيم البيت وأغراض التبضع للحماية من فيروس كورونا.

ما الفرق بين منظف اليدين ومعقم اليدين؟

يعتقد البعض أنّه ليس هناك فرقاً كبيراً بين منظف اليدين والمعقم، ولكن في الحقيقة، هناك فرق. فمنظف اليدين يعمل على التخلص من الأوساخ والشحوم وبعض الجراثيم التي يمكن أن تؤدي إلى الأمراض. أما معقم اليدين فهو مصمم ليقتل بعض الجراثيم (إن لم يكن معظمها). وهذا ما يعني أنّ منظف اليدين ليس كافٍ للقضاء على الجراثيم.

كذلك، يُعد تعقيم البيت أفضل طريقة للوقاية من فيروس كورونا؛ أول ما عليك القيام به هو تنظيف الأسطح لإزالة الأوساخ ثمّ استخدام المعقم الذي يقتل الجراثيم المتبقية. تُعتبر المنتجات التي تحتوي على الكحول والكلور والأمونيا فعالة في تطهير أسطح مثل مقابض الأبواب، والطاولات، والهواتف المحمولة، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

ملاحطة: لا تخلطي الأمونيا مع أي منظف منزلي آخر؛ إذ ينتج عن هذا التفاعل الكيميائي مادة خطيرة ومسممة للغاية.

هل هي فعالة في الحماية من فيروس كورونا؟

توصي مراكز مكافحة الأمراض واتقائها CDC بغسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية كجزء من الإجراءات الوقائية الضرورية للوقاية من الفيروس التاجي. ولكن، في حال عدم إمكانية ذلك، توصي هذه المراكز باستخدام معقم اليدين الذي يحتوي على نسبة لا تقل عن 60% من الكحول. ورغم أنّ معقمات الأيدي تحتوي على مضادات للبكتيريا وليس للفيروسات إلّا أنّ فعاليتها تكمن في كيفية مهاجمتها لغلاف الفيروس؛ فالكحول في معقمات الأيدي يغير بنية البروتينات؛ إذ يعمل على تدمير جدار الخلية وأغشية خلايا البكتيريا ومحيط الفيروسات وفقاً لموقع CompoundChem.com.

والآن، ما رأيك في التعرف بالأرقام على الدول التي سيطرت على الكورونا والدول التي لا تزال تعاني؟!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!