هل يؤدي هز الطفل إلى مشاكل صحية خطيرة؟

هل يؤدي هز الطفل إلى مشاكل صحية خطيرة؟

تميل العديد من الأمهات إلى هزّ طفلها الرضيع ليتوقف عن البكاء أو لتهدئته حتى ينام! ولكن هل كنت تعلمين أن هزّ الطفل قد يؤدّي إلى العديد من المشاكل والمضاعفات الصحية المؤذية؟ إكتشفيها في هذا المقال من "عائلتي": إن الطفل الرضيع معرّض للإصابة بـ "متلازمة هزّ الرضيع" بسهولة عند محاولة الأهل تهدئته أي عند هزّه بقوة. هذه الهزّات قد تؤدّي إلى إصابته بمشاكل صحية عدّة منها:

  • خلل في الدماغ
  • فقدان البصر
  • الشلل والإعاق
  • الوفاة

لهذه الأسباب، يحذّر الأطباء والمتخصصون من هزّ الطفل الرضيع لأن ذلك قد يؤدي إلى تحرّك رأسه بطريقة أفقية سريعة، ما يجعل دماغه يهتزّ بقوة داخل الجمجمة في شكل عكسي ويسبّب بتدمر اﻷوعية الدموية في الدماغ والنزيف الداخلي. هذه المضاعفات الصحية الخطيرة قد تؤدي إلى مشاكل صحية لدى الطفل الرضيع ومن أخطرها الوفاة. أمّا علامات إصابة الطفل بمتلازمة الهزّ فهي التالية:

  • النوم لأوقات طويلة على غير عادة
  • يقلب نظره إلى الخلف ويفقد تركيز
  • عدم التفاعل مع الآخرين
  • مشاكل في الجهاز التنفسي
  • رفض تناول الطعام والقيء من دون سبب

إن كان طفلك يعاني من إحدى هذه الأعراض، إستشيري الطبيب فوراً.

ننصح أخيراً بعدم إعتماد طريقة الهزّ لتهدئة الطفل، بل إستبدالها بأساليب صحية مثل القيام في نزهة في عربة الطفل أو الغناء له أو إعطائه لعبة لتسليته وغيرها...

إقرئي أيضاً: بالفيديو: طبيب يكشف عن أفضل طريقة لتهدئة بكاء الطفل في ثوانٍ!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟