مخاطر إستخدام الحمامات العامة

مخاطر إستخدام الحمامات العامة

يحتوي الحمّام بالإجمال على الكثير من الجراثيم والميكروبات وترتفع نسبة الجراثيم في الحمامات العامّة أكثر من أي مكان آخر بالأخصّ حمامات المولات وغيرها. إكتشفي فيما يلي ما هي مخاطر إستخدام الحمامات العامة وما هي الأمراض والبكتيريا التي تهدّد صحتك في الحمامات:

- بكتيريا الـ E. coli: إن إستخدام الحمامات العامّة قد يعرّضك للإصابة ببكتيربا الـ E.Coli. التي تعيش في أمعاء الإنسان منذ ولادته وتلعب دوراً فعّالاً في تسهيل عملية الهضم ولكنّها قد تصبح مضرّة لصحة الإنسان عند إنتقالها إلى الجسم عبر البراز. والحمّامات العامّة تعتبر من أكثر الاماكن التي قد تسهّل إنتقال هذه البكتيريا.أمّا أعراض هذه الإصابة فهي التالية: إسهال حاد، تقيؤ، الحمى، شحوب الوجه...

للمزيد: 8 اعراض صحية لا تخفيها عن الطبيب!

- بكتيريا :Shigella هذه البكتيريا تسبّب مرض الـ shigellosis أو الـ dysentery الذي يسبّب إسهالاً دموياً وتقلصات مؤلمة في المعدة. توجد هذه البكتيريا على مقعد المرحاض والمقابض وغيرها من الأجزاء التي يلمسها الإنسان في الحمامات العامة.

- بكتيريا Streptococcus: هذه البكتيريا تسبب إلتهابات وأمراض جلدية خطيرة منها القوباء، وهو طفح جلدي يصيب الأطفال صغار السن والرضع. كما أنّها قد تؤدّي إلى الإصابة بمرض necrotizing fasciitis أو التهاب اللفافة الناخر الذي يؤدّي إلى موت خلايا الجسم وأنسجته.

- بكتيريا Staphylococcus: تعرف هذه البكتيريا بإسم MRSA وقد تتواجد على مقعد المرحاض، وتنتقل بسهولة إلى الجسم فتسبّب إلتهابات جلدية خطيرة أو إلتهابات داخلية في الجسم أو إلتهابات أجزاء الجسم مثل العظام، الرئتين، الدم وغيرها.

- الإنفلونزا ونزلات البرد: تعيش هذه الفيروسات لمدّة طويلة في الحمامات العامة. وبالتالي تصبحين أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا عند إستخدام الحمامات العامّة.

ننصحك بغسل يديك جيّداً بعد إستخدام الحمّام لتجنّب الإصابة بهذه الجراثيم المؤذية والخطيرة.

للمزيد: قاعدة الـ5 ثواني: لا تتناولي هذه الأطعمة أبداً بعد اسقاطها!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!