متى يبان الحمل في تحليل الدم؟

متى يبان الحمل في تحليل الدم

غالبًا ما تخضع النساء لفحص الدم من أجل الكشف في حال تم حدوث الحمل أم لا إذ يساعد هذا الفحص على تحديد نسبة هرمون الحمل المعروف بالـHcg في الجسم. لكن متى يبان الحمل في تحليل الدم؟ وهل يعتبر هذا الفحص دقيقاً بنسبة 100%؟

خلال الأيام الأولى من الحمل، تتحول الخلايا النامية على المشيمة إلى هرمون الحمل. يمكنك تحديد نسبة هذا الهرمون في الجسم من خلال خضوعك لفحص الدم بعد مرور 11 يوماً من حدوث الحمل والتي تتضاعف نسبتها كل 48 ساعة تقريبًا لتصل إلى ذروتها بعد مرور 11 أسبوعًا.

بعد هذه الفترة، تنخفص مجددًّا نسبة هرمون الحمل في الجسم، لتبقى ثابتة طيلة الأشهر المتبقية من الحمل.

لكن ما هي الأسباب الأخرى التي تلزمك الخضوع لفحص الدم خلال هذه الفترة؟

  • تأكيد حدوث الحمل.
  • تحديد العمر التقريبي للجنين.
  • كشف في حال كنت تعانين من بعض المشاكل مثل حمل خارج الرحم.
  • تحديد في حال وجود احتمال تعرّضك للإجهاض.
  • تحديد في حال معاناة مولودك المنتظر من متلازمة داون.

في هذا السياق، هل تعلمين كيف يتم الخضوع لهذا الفحص؟

  • يتم ربط شريط مطاطي حول ذراعك لوقف تدفق الدم في الجسم وإبراز الأوردة بشكلٍ أوضح.
  • يتم تنظيف البشرة حول الوريد بالمطهر.
  • يتم إدخال الإبرة في الوريد ويوضع أنبوب في نهاية الإبرة لجمع الدم.
  • يتم إزالة الشريط المطاط بعد سحب الدم.
  • يتم وضع قطنة على المكان حيث تم إدخال الإبرة.

تتطلّب النتيجة بضعة أيام قبل ظهورها ويتم إرسالها إلى طبيبك الذي قد يطلب منك زيارته حسب النتائج الظاهرة أمامه.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟