متى تستخدم اشعة الرنين المغناطيسي للراس؟

متى تستخدم اشعة الرنين المغناطيسي للراس

اشعة الرنين المغناطيسي هي وسيلة تصوير طبية يقوم بها الطبيب لمعرفة التغيرات الجسمانية التي تحدث داخل الأنسجة الحية في جسم الانسان. لكن متى تستخدم اشعة الرنين المغناطيسي للراس؟

متى تستخدم اشعة الرنين المغناطيسي للراس؟

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي للراس لتشخيص ومتابعة اعراض العديد من الامراض، نعدد منها:

  • إصابات النخاع الشوكي
  • الصرع
  • الالتهابات الدماغية
  • التشوهات الخلقية
  • مشاكل الأوعية الدموية
  • مشاكل الغدة النخامية
  • سرطان الدماغ
  • السكتة الدماغية
  • النزيف الدماغي
  • مشاكل الأذن الداخلية
  • مشاكل العين
  • التصلب اللويحي المتعدد
  • بعض الاضطرابات الهرمونية

  • المشاكل في السلوك
  • الخرف

كيف يتم التصوير بالرنين المغناطيسي؟

تستخدم في طريقة التصوير هذه موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي التي تساعد في اظهار صور تفصيلية ثلاثية الابعاد للدماغ والانسجة العصبية المحيطة به جهاز كمبيوتر. قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات الى حقن المريض بصبغة ملونة عبر الوريد مما يساعد على إخراج صور أكثر وضوحًا ويمكّن من تشخيص الحالات ومتابعة تطورها في الدماغ.

هل من اعراض جانبية لاشعة الرنين المغناطيسي للراس؟

غالبا ما لا يعاني الاشاص من اي عوارض جانبية لاشعة الرنين المغناطيسي على جسم الانسان. ولكن من الممكن احيانا ان يحدث رد فعل تحسسي تجاه الصبغة. لذلك، من الضروري ان تقوم السيدة بتبليغ طبيب الأشعة المتابع لحالتها عما إذا كانت مصابة باي انواع الحساسية او مشاكل في الكلى وذلك لتجنب استخدام الصبغة.

تعد اشعة الرنين المغناطيسي من أكثر أساليب التصوير دقة للراس في أيامنا هذه، اذ هي قادرة على تشخيص امراض وخلل الراس والدماغ.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!