هذا ما يكشفه ارتداؤك للجوارب او خلعها أثناء النوم عنك!

ما يكشفه ارتداء الجوارب او خلعها اثناء النوم عن الفرد

ثمة نوعان من الناس، من ينام مرتديًا جواربه ومن لا يستطيع النوم قبل أن يخلعها! ولكلا النوعين وجهة نظره إزاء أي من الطريقتين مريحة أكثر للنوم. وبخلاف إيجابيات كلتاهما أو سلبياتها، هما يكشفان الكثير عن شخصيتك وطباعك وحتى صحتك! ما الذي يكشفه ارتداؤك للجوارب أو خلعها أثناء النوم عنك؟ اليك الجواب في هذا المقال من عائلي.

إذا كنت ترتدين الجوارب أثناء النوم:

إذًا أنت إنسانة حساسة للغاية، وأنت أيضًا تشعرين بالبرد أكثر من غيرك وهذا دليل الى بطء عملية الأيض أو حرق الدهون في جسمك. إذ كلما كانت عملية الأيض ناشطة كلّما ارتفعت حرارة جسمك وشعرت بالحر. والعكس صحيح.

وبحسب علماء النفس، إنّ الناس الذين يشعرون بحاجة دائمة الى ارتداء الجوارب أثناء النوم، هم أشخاص يحتاجون للحماية والشعور بالأمان. يحبون الأماكن الدافئة والحميمة ويبحثون دائمًا عن العلاقات الرومانسية. الإحتضان والعناق يجعلانهم بمنتهى السعادة.

إذا كنت تخلعين الجوارب أثناء النوم:

وكما ذكرنا آنفًا، لعملية الأيض في الجسم تأثير على ارتفاع حرارته أو انخفاضها وبالتالي فقد يكون ارتفاع حرارة جسمك ما يجعلك لا تتحملين ارتداء الجوارب أثناء النوم. وقد يكون جسمك مستعدًا دائمًا الى إعادة إحياء حرارته والحفاظ عليها لذا قد لا تشعرين بحاجة حتى إلى تغطية قدميك.

وبحسب علماء النفس أيضًا، لهذه العادة علاقة بتعاطيك مع الآخرين وبملامح شخصيتك. أنت إنسانة مستقلة ولا تحبين تدخل أحد في حياتك، تقدّرين مساحتك الشخصية كما أنك لا تفرضين نفسك على أحد. أنت إنسانة صادقة وتعملين دائمًا على حماية من تحبين!

أي من النوعين أنت؟ شاركينا رأيك في خانة التعليقات.

إقرأي أيضًا:6 إستعمالات مفيدة للجوارب القديمة في منزلكِ!



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!