cascia.salameh cascia.salameh 17-06-2014

يميل العديد من الأطباء إلى وصف قطرة الماء والملح للطفل الرّضيع المصاب بالرّشح أو الزّكام من أجل التخفيف من حدّة احتقان أنفه.

ias

وقد يكون إعطاء هذه القطرة لطفلكِ مثله مثل أي دواء آخر من أدوية الأنف مسألة صعبة وشاقّة. لكن، وبفضل الإرشادات البسيطة التالية من "عائلتي" لا شكّ ستنجحين في مهمتك:

ما هي الطّريقة الصّحيحة لإعطاء الطّفل الدواء في الأذن؟

* إغسلي يدبك بالماء والصابون.

* حدّدي بدقّة الجرعة الموصوفة لطفلك.

* احتضني طفلك باليد اليسرى واستعيني بذراع الكنبة مسنداً لرأسه.

* إن كان أنف طفلك مسدوداً كليّاً بفعل الاحتقان، جربي استعمال حقنة لشفط المخاط منه.

* قرّبي القطرة من فتحة أنف طفلك لكن لا تدعيها تلامسه.

* اضغطي برفق على مقبض القطرة للتحكم بالجرعة المطلوبة. وإذا دعت الحاجة، اطلبي من زوجك أو أي شخصٍ راشدٍ آخر في المنزل إعطاءك المزيد من الدواء لأجل فتحة الأنف الثانية.

* أبقي طفلكِ في الوضعيّة ذاتها لمدّة خمس دقائق حتى تتوزّع القطرات في أنحاء أنفه.

* وإن بدأ طفلك بالكح، اسمحي له بالجلوس أو ساعديه على تغيير وضعيته والجلوس.

* إغسلي رأس القنينة بالمياه الدافئة.

أَصحيحٌ أنّ الرّشح يسبّب التهاب الأذن عند الأطفال؟

الأمومة والطفل الأم والرضيع صحة الرضيع صحة الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على