لِمَ تعانين الأرق أثناء الحمل؟

لِمَ تعانين الأرق أثناء الحمل؟

يصعب على الأم النوم في الأسابيع الأخيرة من الحمل إذ تعاني نسبة كبيرة من الأمهات مشاكل في الخلود الى النوم أو التنعّم بنوم مريح. وإن حصل ذلك، فكثيرات يحلمن أحلامًا أو كوابيس تزيد من توتّرهنّ. من هنا كلّ الأمهات اللواتي استطعن النوم في الأسابيع الأولى من الحمل يجدن أنفسهنّ يعانين الأرق في الأسابيع الأخيرة منه وذلك بسبب تغيّرات جسدية تطرأ على شكل الحمل. ما هي هذه المشاكل وكيف تتجلى عوارض الأرق؟ "عائلتي" تشرح لكِ العوامل التي تسببّ لكِ الأرق:

* الدخول المتكرر الى الحمام

* تشنجات في الساق

* ضيقٌ في التنفس وتسارعٌ في دقات القلب

* صعوبة في التحرك في السرير بسبب حجم البطن الكبير

* ألمٌ في الظهر بالأخص في المنطقة السفلى منه * تحرّك الجنين المستمرّ في البطن فيركل مثانة الأمّ باستمرار

* أحلامٌ تتخطّى الليالي العادية أو حتى كوابيس تتذكّرها باستمرار

* القلق على الطفل ما إذا كان سيولد بصحة جيدة أو إن كان سيتمّ الحمل بطريقة سليمة.

إقرئي المزيد عن: لماذا تشعرين بالألم أثناء الولادة



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟