على ماذا يدل لون براز الرضيع؟

يتغيّر لون براز الطفل الرضيع منذ لحظة ولادته وتقدّمه في المراحل العمرية، نتيجة تطور نموه. فقد تلاحظ الأمهات تبدلاً واضحًا في لون براز أطفالهن مع مرور فترات قصيرة على نمو الطفل، الأمر الذي يثير القلق للبعض. لكي تتأكدي ما إذا كان لون براز طفلك طبيعيًا تابعينا في هذا النص.

لون براز الرضيع

-براز أخضر داكن مائل إلى السواد: هذا البراز قد تلاحظينه في اليومين الأولين لولادة طفل أي عند حديثي الولادة ويسمّى بالعقي. يكون هذا البراز طبيعياً إذ إنه يتشكّل من المخاط، والسائل الأمنيوسي، وكل ما تناوله طفلك عندما كان داخل رحمك. هذا البراز من دون رائحة، ويعتبر ظهوره علامة جيدة على أن أمعاء الطفل تعمل في شكل طبيعي.

للمزيد: ما هو المعدّل الطبيعي لتبرّز الأطفال؟

- براز أصفر مائل الى البنّي: يكون براز الطفل الذي يرضع حليباً اصطناعياً أصفر فاتحًا أو أصفر مائلا إلى اللون البني. تكون رائحته نفاذة وقريبة من رائحة براز الكبار، لكنه طبيعي ولا يدل الى أي شيء خطير.

- براز أخضر: يظهر عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، ويدل الى أن طفلك لا يصل إلى الحليب الغني في نهاية الرضعة للشعور بالإمتلاء. حاولي إعطاءه كامل الوجبة من ثدي واحد، قبل أن تعرضي عليه الآخر.

- براز قاتم اللون: إذا لاحظت أن براز طفلك أصبح قاتم اللون أكثر ممّا كان عليه وأشبه بالمعجون كما أنّ رائحته كريهة، فذلك بسبب الإنتقال من حليب الثدي إلى الحليب الإصطناعي.

للمزيد: هل من الطبيعي أن يتبرّز الطفل بعد كل رضاعة؟

- براز بني: إذا لاحظت أن براز طفلك ذو لون بني وطري مع رائحة، فذلك يكون نتيجة البدء بإطعامه الأطعمة الصلبة.

-براز مع دم أحمر فاتح: إذا وجدت برازاً عادياً مع بقع دم فيجب الإتصال بالطبيب فوراً، ربما طفلك يعاني من التهاب معين أو بواسير أو أي شيء آخر....



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟