cascia.salameh cascia.salameh 30-11-2015

ما إن يبان عليكِ الحمل ويظهر بطنكِ للعيان، ستنهال عليكِ التعليقات المختلفة حول حجم بطنك وشكله من كل حدبٍ وصوب. وبدلا من شعور الفخر الذي رافقكِ منذ بداية مشوارك الجديد، ستحلّ مشاعر القلق والخوف على حجم الطفل وسلامته.

ias

ولكنّ أسرة "عائلتي" تؤكد لكِ ألاّ ضرورة لكلّ هذه المشاعر السلبية. فبطن الحامل يأتي بأشكال وأحجام مختلفة، وفيما يلي أبرز الأسباب الكامنة وراء هذا الاختلاف:

طول الحامل

إن كنتِ طويلة القامة والجزء الأعلى من جسمك طويل، فهذا يعني بأنّ لطفلك مساحة كبيرة لينمو فيها. ولهذا السبب، يميل رحمك إلى التمدد نحو الأعلى بدلاً من الاتساع إلى الخارج.

والنتيجة: بطن بحجم صغير.

أما إن كنتِ قصيرة القامة والمجال الذي يفصل بين خصرك وأدنى ضلوعك قصير، فهذا يعني بألا مجال لطفلك بأن ينمو نحو الأعلى، الأمر يدفع برحمك نحو الخارج.

والنتيجة: بطن كبير يظهر في مرحلة مبكرة.

الحمل البكر

إن كنتِ حاملاً للمرة الأولى، فالأرجح ألا يتّسع بطنك كثيراً بسبب عضلاته المشدودة التي لم تتمدد من قبل والتي لا تزال قادرة على حمل الطفل في وضعيّة عالية.

والنتيجة: بطن أصغر من المتوقع في مرحلة متقدمة من الحمل.

وضعيّة الجنين

يُمكن للطفل الذي يتحرّك في أحشائكِ ويُغيّر وضعيّته كلّما تقدّم به الحمل، (كأن يتخذ وضعية الرأس إلى الأسفل في خلال الفصل الثالث)، أن يؤثّر في شكل بطنك وحجمه.

عدم وجود مساحة كافية للطفل في الأحشاء

بوجود الطفل والمشيمة والحبل السري والسائل الأمنيوسي، على أعضائك الداخلية أن تنسجم مع الضيوف الجدد وتتخذ لنفسها مكاناً داخل جسمك.

فأمعاؤك مثلاً، إما تنتقل إلى طرفيّ الرحم وتكون النتيجة: بطن كبير عند الجانبين أو تتجه إلى ما وراء البطن وتكون النتيجة: بطن صغير ودائري.

تغيّر جسم المرأة نتيجة تجارب حمل سابقة

يؤثّر الحمل في عضلات البطن ويُمدّدها لاستضافة الطفل. ولكنّ هذا التمدد لا يزول تماماً ولا تستعيد العضلات طبيعتها، الأمر الذي يتسبّب بظهور البطن في شكل أوضح وفي مرحلة مبكرة من الحمل الثاني أو الثالث.

كميّة السائل الأمنيوسي

يُمكن لكمية السائل الأمنيوسي التي يُنتجها جسمك لُتحيط بجنينك وتُحافظ عليه، أن تختلف بين مرحلة وأخرى من الحمل. وتبعاً لهذا الاختلاف يكون حجم بطنكِ وشكله.

حجم الطفل

يُمكن لحجم طفلكِ أن يؤثر في حجم بطنك وشكله. فإن كنتِ وزوجك كبيرا الحجم، توقّعي لطفلكِ أن يكون شبهكما. وإن كان صبياً، توقّعي بأن يكون أكبر حجماً من البنت عند الولادة.

اقرأي أيضاً: أسباب تحجر بطن الحامل

الحمل الفصل الثالث من الحمل الفصل الثاني من الحمل

مقالات ذات صلة

ارتفاع كريات الدم البيضاء للحامل: الأسباب والعوارض
لهذه الأسباب ترتفع كريات الدم البيضاء أثناء الحمل!
الحمل تحاميل امريزول للحامل: الفوائد والأضرار
استشيري طبيبك!
اعراض الحمل عوارض الزلال الحامل: خطوات مساعدة في المنزل ولكن استشارة الطبيب ضروريّة!
المراجعة الطبية ضرورية!
الأمومة والطفل بالفيديو، أمور تهمّ كلّ أمّ بعد الولادة!
أمور قد تهمك بشكل كبير!
الحمل أهم علامات الحمل بتوأم قبل الدورة
هذا ما يُعزز فرص حملك بتوأم!
الحمل طبيب النساء السعودي فواز ادريس يتحدث عن الحمل غير مرغوب به
الخيار الوحيد لتجاوز صدمة خبر الحمل بدون تخطيط...
الأمومة والطفل نجمات عربيات وأجنبيات أنجبن بعد الأربعين
انتظرن الاربعين لتصبحن امهات!
العناية بالمنزل هل تنتظرين مولودا في العام 2023؟ طرق لتغيير ديكور المنزل حتّى يناسبه!
ديكور جديد للمولود الجديد
الحمل هل الليزر مضر للحامل: العلم يجيبك!
طرق آمنة ومفيدة!
الأمومة والطفل للزوج: 10 أمور غير متوقعة ستتغيّر بعد حمل زوجتك!
حضّر نفسك لتقاسم أعراض الحمل!
الأمومة والطفل أمور يتعلمها طفلك قبل أن يولد
هل كنت تعلمين أنه يميز صوتك أولًا؟
الصحة فوائد اللوز للمرأة في الحمل وخسارة الوزن والعناية بالبشرة
إجعلي منه ماسك لبسرة نضرة!

تابعينا على