لا تخافي من تقشير بشرة طفلكِ!

لا تخافي من تقشير بشرة طفلكِ!

كم هو مُقلق أن تلحظي تقشّرًا على بشرة مولودك الجديد وأنتِ في صلب العناية به ليلاً نهارًا. لا سيّدتي! ليس في اهتمامك أي تقصير. توقّعيفي الأشهر الأربعة الأولى بعد الولادة أن تُصادفي تقشّرًا في منطقة الرجلين واليدين والرأس لدى طفلكِ نظرًا الى أسبابٍ، تُطمئنكِعائلتي"، أنّها طبيعيّة وعاديّة جدًا وتحدث مع معظم أطفال العالم. فلا تعتبري أنّ طفلكِ في دائرة الخطر. تذكّري سيّدتي أنّ ولدكِ وقبل أن تحتضنيه بين يديك، عاش في رحمكِ تسعة أشهرمُغلفًا بطبقة سميكة من مادّة شمعيّة أو Vernix ومُحاطًا بالسائل الأمنيوسي المسبّبي لتنشيف البشرة وتقشيرها بعد الإحتكاك المفاجئ مع الهواء. فلا تخافي! خُذي في الإعتبار أيضًا تاريخ ولادة طفلكِ، فالولادة المُبكرة تكون مؤشّرًا مباشرًا لتقشير البشرة التي لم تخلع عنها رواسب المادّة الشمعية في مرحلة ما قبل الولادة.

للعناية ببشرة طفلكِ الحسّاسة والقابلة للتجدّد،عائلتي تنصحكِ بالتالي:

· ثلاثة أيّام استحمام في الأسبوع كحدٍّ أقصى واستخدام إسفنجة ناعمة الملمس.

· تجنّبي الصابون منعًا للتحسّس.

· لا تفركي بشرة طفلكِ بقساوة ولا تسرّعي عملية التقشير من خلال التنشيف.

. يمكنك الإستعانة بمرطبّ خاص بالبشرة المقشّرة للأطفال.

· لا تعرّضي طفلكِ لأشعة الشمس في هذه الفترة تجنّبًا للأمراض الجلديّة الناتجة من الأشعة ما فوق البنفسجيّة.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟