Tania Tania 20-11-2015

يعتبر الطلق الذي تشعرين به خلال المراحل الأخيرة من الحمل من المؤشرات التي تدل الى قرب موعد الولادة.

ias

تعاني المرأة خلال الشهر التاسع من الحمل من الإنقباضات والتقلّصات في الرحم التي تسبّب ألماً وإنزعاجاً إلاّ أن هذه الأعراض لا تعرف بالطلق بل "بالطلق الكاذب".

فكيف يمكنك أن تميزي بين الطلق الحقيقي و"الطلق الكاذب"؟

بدايةً، يبدأ الطلق الحقيقي عند المرأة الحامل خلال نهاية الشهر التاسع من الحمل، أي مع اقتراب موعد ولادة طفلك المنتظر. أما "الطلق الكاذب" فيحدث خلال الأسبوع السادس والثلاثينأي مع بداية الشهر التاسع من الحمل.

في حال الطلق الحقيقي، تشعرين أولًا بألم حاد في أسفل الظهر ليمتد إلى الجانبين والخواصر. يظهر هذا الألم فجأةً ليختفي ويزول بعد بضع دقائق.

كما يتّسع خلال هذه الفترة عنق الرحم ليصل إلى الـ10 سم من أجل نزول الجنين في شكلٍ سليم ومن دون التعرّض لأي مشاكل. تصبح حدّة الإنقبضات التي تشعرين بها أقوى ومدّتها أطول من العادة.

أيضًا، تشير بعض الدراسات إلى وجود بعض الطرق لتحمية الطلق ومن بينها تدليك الثدي وممارسة الجماع.

لكن في حال لم تشعري بهذه الأعراض، قد يطلب منك الطبيب الخضوع للطلق الصناعي، الذي يزيد من ألم وأعراض الطلق ويسرّع عملية الولادة. إلاّ أن عليك أن تتأكدي قبل أخذ القرار بالخضوع للطلق الصناعي من كل فوائده وأضراره.

تتعدّد الحالات التي تتطلّب منك الخضوع لهذا النوع من الطلق ومن بينها:

  • معاناتك من تسمّم الحمل

  • عدم وجود نسبة كافية من السائل الذي يحيط بالجنين

  • إصابتك بضغط الدم

الحمل اعراض الحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على