4 نصائح تساعدك في التخفيف من توتّر الزوج في رمضان!

زوجي يتوتر في رمضان كيف أخفف عنه قليلاً؟

قد يعاني بعض الرجال من التوتر في شهر رمضان بسبب الجوع أو التعب في العمل فينعكس الأمر على حياته الاسرية.

جوع وإرهاق وتعب وعطش، مشاكل يعاني منها الرجل في شهر رمضان، فتسبب له توتراً لافتاً. اليك بعض النصائح التي يمكن القيام بها من أجل التخفيف من تلك المشكلة:

  • مشاركتك في الافطار: شجعي الرجل على الوقوف إلى جانبك لتحضير الإفطار على أنواعه. هذا الامر يشتت ذهنه قليلاً ويجعله ينسى جوعه أو عطشه. ليس بالضرورة أن يقوم الرجل بخطوات صعبة في تحضير الافطار، بل يمكنه الاكتفاء ببعض الامور التي تتطلب دقة وتخفف عنه العصبية ومن بينها ترتيب المائدة في رمضان، لخلق أجواء عائلية فيها الكثير من الألفة والحنان.
  • الادعية: يمكن للزوجين تخصيص ساعة يومياً من الصيام لقراءة الأدعية والقيام ببعض النشاطات الدينية ومن بينها تسابيح رمضان المعروفة. هذه الخطوة مريحة نفسياً ويمكن أن تخفف من حدة توتر الزوج.
  • تفهّم الرجل وعدم المبالغة: على الزوجة أن تتفهّم توتر زوجها قليلاً، فالجوع والعطش والارهاق ليست أموراً سهلة في رمضان. لذلك قومي ببعض النشاطات الترفيهية مثل التسوق أو متابعة الافلام والمسلسلات. من جانبه، على الزوج ألا يبالغ بالتوتر، فرمضان فرصة للاستراحة والتغير.
  • التعامل بذكاء مع الاطفال: قد تزداد عصبية الزوج في شهر رمضان بسبب الضجة التي يحدثها الاولاد. لذلك إن عصبية الاب في رمضان ليست أمراً جيداً بل تنعكس سلباً على علاقته العائلية. ويمكن استغلال الصيام للقيام بنشاطات مع أولاده من بينها اللعب وتعليمهما بعض الأمور الدينية وإكتساب المعرفة حول أهمية شهر رمضان.


إختبار الشخصية

اختبار: من المسيطر في علاقتكما، أنتِ أم زوجك؟ ‎‎