كيف تدربين طفلكِ على النونية في أسبوع أو أقل؟

كيفية تدريب الطفل على النونية في أسبوع أو أقل

لا شك بأن تدريب طفلكِ على النونية مرحلة أساسية لا بدّ من إجرائها، خصوصاً قبل دخول طفلكِ الحضانة... وفي حين أنّ هذه المهمّة قد تبدو شاقّة وطويلة بالنسبة لبعض الأمهات، سنأتيكِ بطريقة مذهلة ومدروسة، كفيلة بتخليص طفلكِ من الحفاضة في أسبوع فقط، وربما حتى أقلّ!

كلّ ما عليكِ فعله هو الإلتزام بالنقاط التالية:

- تقسيم التدريب إلى جلسات: قسّمي وقت التدريب إلى جلسات في الصباح وما بعد الظهر، وذلك لساعات قليلة في المنزل. بمعنى آخر، أتركي طفلكِ يأكل، يشرب ويلعب بشكل طبيعي صباحاً، ولكن كلّ 15 دقيقة، قومي بوضعه على النونية. بعد انقضاء الجلسات الصباحية مثلاً، عودي لإلباسه الحفاضة وإستمرّي بشكل عادي خلال اليوم. بعد ذلك، عودي إلى الروتين نفسه في فترة ما بعد الظهر لبضع ساعات أيضاً مع وضعه كلّ ربع ساعة أيضاً.

إستمرّي على هذه الحالة ليومين متتاليين، أمّا في اليوم الثالث، فاعتمدي هذه التقنية النهار بطوله، من خلال وضعه كلّ ربع ساعة، لتلحظي أنّه بدأ تدريجياً في الإعتياد على إستعمالها. إستمري على هذه الحالة لأسبوع تقريباً.

- تقنية العري: في هذه الفترة الوجيزة، وخلال الجلسات، أتركي طفلكِ على غير عادة يتجوّل في المنزل من دون إرتداء أي قطعة ملابس سفلية، بل ألبسيه مثلاً قميصه فقط. في تلك الحالة، لن يجد أي مكان ليتبول أو يتبرز فيه، عكس ما يحدث عندما تلبسينه الحفاضة، لذلك، إجمالاً ما سيجد نفسه مضطراً أن يقصد النونية.

- الإطراء والمكافئة: تأكدي من إعطاء الأمر أهمية كبرى عند نجاحه في إستعمال النونية في كلّ مرّة، فالكلام المشجّع والإطراء سيجعل طفلكِ مدركاً بأن هذا الأمر الجديد الذي يفعله هو الصواب، وبأنكِ ممتنة له! كذلك، إستعملي طريقة المكافأة أيضاً، والتي ستحفّزه على الإستمرار، مثلاً من خلال إعطائه قطعة صغيرة من الحلوى المفضّلة لديه، أو السماح له باللعب لوقت أطول بلعبته المفضلة، أو حتى شراء هدية صغيرة له!

نفّذي التعليمات السابقة لمدّة 7 أيام أو حتى أقل لتلحظي أن طفلكِ تخلّى تماماً عن الحفاضة، وأصبح متمكّناً من إستعمال النونية... بالتوفيق!

إقرئي المزيد: أفضل الطرق لتعليم الطفل الحمام



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!