لن تدعي طفلك يقضم أظافره بعد مشاهدة هذا الفيديو الصادم!

فيديو ضرر غير متوقع لعادة قضم الأظافر عند الاطفال

لطالما ظننتُ أنّ عادة قضم الأظافر في الطفولة ليست مؤذية إلى حدّ كبير، ولم أكن أمانع التريث قليلاً إن لاحظت أنّ طفلي يقدم على فعلها عرضياً، فهو على الأرجح سيتخطاها من تلقاء نفسه... ولكن ما بعد مشاهدتي لأحد الفيديوهات الذي إنتشر في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، قرّرت أنّ أنبهه فور وضع أصابعه في فمه!

إذ يبدو وأنّ عادة قضم الأظافر تحمل ضرراً خفياً لم أسمع عنه من قبل وأراهن أنكِ لم تعرفي به أيضاً؛ إنّه إنغراز الظفر بطريقة خفية داخل لثّة الطفل، وبالأخص إن كان لا زال يمتلك أسنان الحليب.

فالفيديو الذي حقق حتّى الآن أكثر من 43 مليون مشاهدة على فيس بوك تم مشاركته من قبل "سارة غيدري"، وهي أمّ أميركية إشتكت من عادة قضم الأظافر لدى طفلها. وعندما لاحظت أنّ هناك غرض غريب نافر في لثّته، إستعانت بملقط وقررت الإكتشاف بنفسها.

شاهدي المفاجأة التي صادفتها في هذا الفيديو!

ملاحظة: الفيديو يحتوي على مشاهد قد يجدها البعض مزعجة، رغم أنّ طبيعتها ليس عنيفة، وتم نشرها بهدف التوعية.

فالأظافر التي كان يقضمها الطفل إنغرزت في اللثة، وبالتحديد في الموضع الذي يفصل جذور أسنان الحليب عن الأسنان التي لم تظهر بعد.

وتشير الأم إلى أنّها أزالت بنفسها 5 قطع من الأظافر من لثّته، وعند إصطحابه إلى طبيب الأسنان، تبين أنّ هناك 27 قطعة عالقة!

لذلك، وإن لاحظت قيام طفلكِ بقضم أظافره ولو لمرّة واحدة، قومي بتنبيهه ونهيه عن الموضوع، ولكن بكل هدوء!

إقرئي المزيد: السبب المفاجئ وراء عادة قضم الأظافر!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟