العلم يقول كلمته عن فوائد تناول الطعام معًا كعائلة

فوائد تناول الطعام معًا كعائلة

قد تردعنا حياتنا المشحونة ومسؤولياتنا الكثيرة من التمكن من تناول الطعام معًا حول المائدة نفسها. لكن لا يجب تجاهل فوائد تناول الطعام معًا كعائلة.

لا شك في أنّ حياتنا اليوم باتت مختلفة عن الحياة التي عشناها في صغرنا حيث كانت كل وجبات اليوم نتناولها معًا كعائلة، ونمارس من بعدها أنشطة يشارك فيها جميع أفراد العائلة.

على الرغم من صعوبة تطبيق هذا الأمر اليوم، إلا أنّ العلم يشدد على أهمية الإلتزام بهذه العادة لأسباب متعددة.

كيفية تطبيق العادة بسهولة

من أجل مساعدتك على ضمان تطبيق هذه العادة، إليك بعض النصائح التي يمكنك اتباعها:

  • ليس من الضروري تناول الطعام معًا كعائلة في كل وجبة خلال اليوم إذا كان يصعب ذلك، لكن من المهم اختيار الوجبة التي تضمن أطول وقت يمضيه أفراد العائلة معًا، سواء أكان على الفطور أو الغداء أو العشاء.
  • في حال لم يكن أفراد العائلة معتادون على ذلك، يمكن البدء بتطبيق هذه العادة مرة في الأسبوع ثم زيادة الوتيرة كلما تمكنت.

فوائد تناول الطعام معًا كعائلة

  • أظهرت الدراسات أنّ الناس يميلون إلى تناول المزيد من الخضار والفاكهة والأطعمة الغنية بالمغذيات في حال كانوا يتناولون الطعام مع الآخرين.
  • وفقًا لدراسة أجراها باحثون كنديون عام 2015، إنّ كثرة الوجبات التي يتناولها أفراد العائلة معًا تقلص من خطر إصابة أفرادها بإضطرابات الأكل والإكتئاب.
  • بحسب دراسة أجريت في كندا عام 2018، إنّ الأطفال الذين كانوا يتناولون الطعام مع والديهم كعائلة في عمر الست سنوات، تعززت لديهم مهارات التواصل والتفاعل في عمر العشر سنوات وما فوق، وذلك بسبب الحوارات والأحاديث الإجتماعية التي كانت تتم بين أفراد العائلة حول طاولة الطعام.

لذلك، تأكدي من جمع أفراد عائلتك حول مائدة الطعام لضمان صحتهم الجسدية والنفسية، بالإضافة إلى مهاراتهم الإجتماعية.

تعرفي أيضًا إلى 5 دروس غذائية تتعلمينها من طفلك الرضيع!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟