لن تصدّقي ماذا سيحدث لكِ بعد تدليك هذه النقطة!

فوائد تدليك هذه نقطة الـ100 مرض

حسب أسطورة يابانيّة قديمة تتناقلها الأجيال، قام أحد الرجال بتوارث ثمّ إعادة نشر حكمة مذهلة من والده Zu San Li، وذلك عن نقطة محدّدة في الجسم أطلق عليها "نقطة العمر المديد"، أو نقطة "الـ100 مرض". في هذا المقال، سنشرح لكِ كيف تجدين هذه النقطة، لتلحظي نتائجها المذهلة وغير المتوقّعة الأقرب إلى الأعجوبة، وذلك عند تدليكها.

من أين بدأت نقطة الـ100 مرض؟

منذ آلاف السنين، وهذا التدليك يتمّ تناقله من جيل إلى جيل، وذلك عن مكتشفه الأساسي الذي سميت التقنية تيمناً به. يعتبر تدليك نقطة Zu San Li من أقدم الممارسات اليابانية والتي ترتكز على مبدأ يشابه الوخز بالإبر الصيني؛إذ تقوم ممارسات هذا التدليك على أنّ في الجسم مجموعة من الخطوط التي تتنقل فيها طاقة إلكترومغناطيسية وذلك في 365 نقطة في الجسم، والضغط على هذه النقاط يؤثر في الصحة العامة وعمل بعض الأعضاء تحديداً.

على ماذا تعتمد طريقة تدليك هذه النقطة؟

تستلهم هذه القنية أساليبها في التدليك من العلاج بالضغط على نقاط محدّدة Acupressure، والذي عادة ما يتم من خلال الضغط بواسطة الأصابع على الخطوط المذكورة سابقاً، والتي بدورها يرتبط كلّ منها بعضو معين في الجسم.

فاستناداً الى مبادئ الطبّ الآسيوي القديم، يعمل الجسم بفضل مجموعة من خطوط الطاقة المتدفقة، إذ إن التدليك بإمكانه أن يغيّر دفق الطاقة ويحفّزه، ما يؤثر في شكل إيجابي على عمل الأعضاء.

في هذا السياق، يؤمن مؤيدو نظرية نقطة الـZu San Li بأن تدليك تلك الاخيرة يساهم في الحدّ من الأمراض والشيخوخة. تجدر الإشارة إلى أن هذه النقطة توجد تحديداً أسفل عظمة الركبة.

كيف تحدّدين موقع هذه النقطة؟

لإيجاد هذه النقطة، كلّ ما عليكِ فعله هو وضع راحة يدكِ بشكل أفقي على ركبتكِ. النقطة المنشودة في تلك الحالة تكون تحت ظفر إصبع الخنصر (الإصبع الأصغر). للتأكد منها، ستلحظين أنها على شكل نتوء صغير ما بين العظام.

في حال لم تستطيعي إيجادها بهذا الأسلوب، بإمكانكِ اللجوء إلى طريقة أخرى: إجلسي على الأرض مع تثبيت قدميكِ جيداً. عند تحقيق هذه الوضعية، قرّبي ساقيكِ من جسمكِ، ولكن مع الحرص بألاّ ترتفع قدماك عن الأرض بتاتاً. ستلحظين أنّ موضعاً تحت ركبتكِ سيرتفع تلقائياً، والذي هو بالتحديد النقطة التي تبحثين عنها.

ماذا سيحصل في حال قمتِ بتدليك هذه النقطة؟

عند تدليك "نقطة العمر المديد" في شكل دوري أي كل يوم تقريباً، ومن المفضل صباحاً، ستلحظين أن حالتكِ الصحية العامّة ستتحسّن، بفضل تحفيز هذا التدليك لوظائف الغدد الكظرية كي تعمل بشكل صحيح. والنتيجة؟ ستستفيدين من الحسنات التالية:

  • الحدّ من مشكلة ضغط الدم
  • تحسين استقرار مستوى السكر في الدم ومستويات الانسولين
  • خفض الإلتهاب في الجسم
  • تنظيم الجهاز المناعي وتعزيزه

بعض الفوائد الأخرى لتدليك نقطة الـ100 مرض تشمل أيضاً الجهاز العضمي، العصبي، وحتّى الصعيد النفسي، وأبرزها:

  • تسهيل الهضم
  • علاج أمراض الجهاز الهضمي
  • الوقاية من السكتة الدماغية
  • تحسين الثقة بالنفس
  • خفض مستويات الإجهاد والتوتر
  • تعزيز الشعور بالسلام الداخلي

فما الذي تنتظرينه؟ جرّبي هذه الطريقة السهلة والبسيطة من خلال تدليك النقطة المذكورة أعلاه بشكل دائري، وذلك لمدّة 10 دقائق أقلّه يومياً، لتنعمي بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية من دون الحاجة إلى أي دواء!

إقرئي المزيد: كيف تعالجين آلام جسمكِ من خلال تدليك قدميكِ فقط؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!