العسل وحبة البركة لوقاية الأطفال من الجراثيم!

فوائد العسل وحبة البركة للنظافة

من المعروف عن عسل النحل أنه مادة مغذية وصحيّة مهمة، لاحتوائه على سكريات أحادية وخمائر وأحماض أمينية وفيتامينات متنوعة ومعادن. ومن المعروف عن عسل النحل أيضاً أنه مضادّ حيوي طبيعي ومقوّي ممتاز للجهاز المناعي وله خصائص علاجية أكيدة في مداواة الجروح والحروق وعدد كبير من الأمراض.

وبالنسبة إلى الحبّة السوداء أو حبّة البركة أو الكمّون الأسود الوارد ذكرها وذكر منافعها في القرآن الكريم، فلطالما استُخدمت في الطب الإسلامي لمعالجة اضطرابات صحية مختلفة تتراوح بين الدوخة وشفاء الجروح القاطعة ولدغات العقرب والأكزيما والسرطان، بفضل خصائصها المُثبتة في محاربة الجراثيم والالتهابات والفطريات، وقدرتها على منع تلف الخلايا بالجذور الحرة.

وإن اجتمعت خصائص العسل مع خصائص الحبّة السوداء في تركيبة ثورية، فستكون النتيجة سلاحاً بفعالية عالية للقضاء على ما يصل إلى 99.9% من الجراثيم والأوساخ.

وهذه ما هي عليه مجموعة منتجات "حماية نقية للأطفال" من جونسون بتركيبة "لا دموع بعد اليوم"، التي تتضمّن سائل الاستحمام وسائل تنظيف اليدين والصابون ومناديل الأطفال الناعمة. فلا تتردّدي في استخدامها على بشرة طفلكِ الحسّاسة حتى تحافظ على نظافتها وسلامتها، ويبقى ملاكك الصغير بمأمن من كل ما يمكن أن يحدّ من حريته في اللعب والاستكشاف والتعلّم وتطوير مهاراته.

فوائد العسل وحبة البركة للنظافة

تُدرك جونسون أهمية تعزيز حاجة الأطفال إلى استشكاف ما حولهم وها هي تطلق مجموعة منتجاتها الجديدة "الحماية النقية للأطفال" لحماية بشرة طفلك بلطف كل يوم. قولي وداعاً للجراثيم ومرحباً باستكشاف العالم!

إكتشفي المزيد عن المجموعة الجديدة هنا.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟