abir.akiki abir.akiki 01-06-2022

تسألين عن علاج مرض الشهوه عند الأطفال؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا وتعرفي على أسس التربية الجنسية الصحيحة للأطفال.

ias

مع مرور طفلك بمراحل النمو الجسدية والذهنية، يزداد لديه الفضول الجنسي واستكاشف جسمه عن كثب. قد تكون هذه المرحلة مصدر توتر وإنزعاج للأهل وبخاصّةٍ أولئك الذين لا يجيدون التصرّف أمام تساؤلات أطفالهم. حتى أنّ بعض الأطفال قد يضطرون للخضوع لعلاج مرض الشهوة التي سنتحدّث عنه مطوّلًا في هذه المقالة.

مرض الشهوة عند الأطفال

في الحقيقة يتمثّل هذا المرض بسلوكيات جنسية تظهر على بعض الأطفال في مرحلة النمو. إنّ الأطفال الذين تقّل أعمارهم عن 12 عامًا هم الأكثر عرضة لهذا السلوك ويحتاجون بشطل مباشر إلى العناية الخاصة.
قد يكون من الصعب تحديد أسباب الشهوة عند الأطفال في سن باكر، إلّا أنّه هناك بعض الأسباب المحتملة والتي تتطلّب متابعة وتدقيق، وهي كالتالي:

  • التعرّض للإعتداء الجنسي
  • الاضطرابات النفسية
  • انعدام التوعية الجنسية
  • التعرّض لبعض المشاهد غير المناسبة عبر وسائل الإعلام أو شبكة الإنترنت
  • ردود فعل الأهل المبالغة نتيجة للشعور بالحرج الشديد أو القلق

علاج مرض الشهوة عند الأطفال

عندما يتخطّى طفلك في سلوكه الجنسي مرحلة الفضول، وعندما تلاحظين أنّ بعض السلوكيات الجنسية باتت تشكّل خطرًا عليه وعلى من هم حوله، إلجأي إلى أخصائيين في مجال التربية الجنسية وأخصائيي علم النفس لتتمكني من تحديد الأسباب وبالتالي الحصول على العلاج الفعّال. تجدر الإشارة إلى أنّ علاج مرض الشهوة عند الأطفال يختلف عن البالغين، ويرتكز على الخطوات التالية:

  • تقييم الحال النفسية للطفل لتحديد طرق العلاج الأفضل
  • الإجتماع بالأهل والأشخاص المحيطين بالطفل والتحدّث معهم لتكوين فكرة عن السلوك
  • التحدث إلى الطفل ومراقبة سلوكه

أمّا العلاج الفعلي فيرتكز على طرق تعديل سلوك الطفل الجنسي. لا داعي للقلق عندما تلاحظين أي سلوك جنسي غريب، بل اطلبي المساعدة فورًا لتيحصل طفلك على النتيجة المرجوة.
أمّا الطرق التي تساعدك في تعديل سلوك طفلك الجنسي فهي:

  • تعليم السلوك المناسب: عرّفيه على أسماء أعضاء جسمه ووظيفتها بشكل صحيح وسليم، حتى لو لم يفهم طفلك العلاقة الزوجية بعد
  • رفض السلوكيات الجنسية غير اللائقة: على طفلك أن يعرف متى يخطئ التصرّف. لا تخجلي من منعه أو الشرح له عن أخطائه في هذا المجال
  • تحديد أسباب التصرّف الجنسي الخاطئ: ليس كل سلوك جنسي شاذ ناتج عن الإعتداء الجنسي، فقد يكون ذلك بسبب مشاهدة فيديوهات جنسية غير لائقة. لذا من المهم تحديد الأسباب وعلاجها مباشرة.

التربية الجنسية الصحيحة للأطفال

إذا كان طفلك يسأل أسئلة كثيرة، فأجيبي عليها كلّها! ليس من السابق لأوانه التحدث مع طفلك عن الجنس. يمكن للحديث عن الجنس والجسد باكرًا أن يساعد طفلك على فهم أن الجنس والنشاط الجنسي جزءان صحيّان في الحياة.
يمكن للمحادثات المفتوحة والصادقة عندما يكون طفلك صغيرًا أن تجعل النقاشات اللاحقة أسهل. وتضع هذه المحادثات المبكرة أيضًا الأساس للأطفال لاتخاذ خيارات صحية بشأن الجنس عندما يكبرون.
الرسالة المبكرة الأساسية هي أنه يمكن لطفلك أن يأتي إليك للحصول على معلومات منفتحة وصادقة وموثوقة، وأن طفلك لا يجب أن يشعر بالخوف أو الإحراج لسؤالك عن الجنس والحياة الجنسية.
والخبر السار هو أن الحديث عن الجنس والحياة الجنسية ليس محادثة لمرة واحدة يجب عليك إجراؤها بشكل صحيح تمامًا. إنها محادثة تستمر وتتطور مع نمو طفلك.

أخيرًا، أن تكوني منفتحة وصادقة بشأن النشاط الجنسي هو طريقة مؤكدة لتربية طفل واثق من نفسه وإيجابي في التعاطي مع جسمه وبالتالي سيتمكّن من فهم قيمته. كما أنه يضمن لك ذلك أن طفلك مسلّح بالموارد لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن جسده وحياته ويبتعد عن السلوكيات الخاطئة ومرض الشهوة الجنسية.

الأمومة والطفل الأم والطفل الثقافة الجنسية تربية الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على